فن وثقافة

وردة: أكره العنف وتوقفت عن متابعة الأخبار

عين نيوز- رصد/

أكدت الفنانة وردة الجزائرية أنها تتجنب متابعة نشرات الأخبار العربية بسبب المشاهد الدموية التي أصبحت أمرا طبيعيا على معظم الشاشات الصغيرة.

الفنانة وردة الجزائرية
الفنانة وردة الجزائرية

وعلى الرغم من سعادة وردة البالغة بثورات الربيع العربي التي اجتاحت معظم بلاد المنطقة والتي تهدف إلى إعادة الحقوق للشعوب، إلا أنها فوجئت بحجم العنف والدم والبلطجة الذي رافق هذه الثورات.

وتخوفت وردة من أن يحول العنف دون وصول الثورات إلى أهدافها الرئيسية، فحسب قولها التحرير لا يمكن أن يتوازى مع العنف أو مع الإضراب والانقطاع عن العمل، متسائلة: “كيف يأتي التقدم والرقي في ظل إهمال العمل وأخذ الحق باليد وتجاهل القانون؟”.

وأشارت ورده إلى أنها تكره العنف بكل أشكاله، مؤكدة أنه لا يشكل حلا لأي مشكلة، مضيفة أنه يجب على أي شعب يطالب بالتغيير أن يتحلى بالصبر والمثابرة خلف مطالبه المشروعة، كما عليه تحسين أخلاقياته قبل كل شيء لتحقيق مطالبه بصوره راقية ومتحضرة.

وذكرّت وردة أنها عاشت أيام الوحدة الوطنية التي تكاتفت فيها كافة الدول العربية لتكوين بجبهة واحدة ضد الاستعمار، مؤكدة أنه في حينه كانت الجهود المبذولة لتحقيق الأهداف تقتصر على جهود الشعوب دون وجود أيادي خفيه تسعى للتخريب مثلما يحدث الآن، حسب قولها.

هذا وقد انتقدت وردة مؤخرا بعض وسائل الإعلام العربية التي تبتغي الربح عبر بث مشاهد القتل والدمار التي تثير مشاعر الناس، والتي تستخدم الإعلام كوسيلة دمار شامل عبر إثارة الفتن ونشر الأكاذيب، حسب قولها.

 

الكلمات المفتاحية: وردة: أكره العنف وتوقفت عن متابعة الأخبار