عربي ودولي

واشنطن أنفقت في 8 أشهر في لبيبا اقل من تكلفة اسبوع في افغانستان

عين نيوز – رصد/

طائرات امريكية

اعلن مستشار الامن القومي الاميركي توم دونيلون الجمعة ان الولايات المتحدة انفقت في ثمانية اشهر من النزاع الليبي اقل مما تنفقه في اسبوع واحد في افغانستان او العراق، وهو ما يبرهن بحسب رأيه ضرورة اتباع سياسة “تقاسم اعباء” العمليات العسكرية في الخارج.

وكتب مستشار الرئيس باراك اوباما لشؤون الامن القومي في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست ان “تقاسم الاعباء اكثر من مجرد شعار، هذا يعني تقاسم التكاليف. ان مساهمتنا الاجمالية في حوالى ثمانية اشهر من العمليات في ليبيا تصل الى حوالى 1,2 مليار دولار، هذا جزء من الكلفة الاجمالية للمساهمة الدولية في ليبيا، واقل من تكلفة اسبوع من العمليات في افغانستان او العراق”.

واكد دونيلون ان سقوط نظام العقيد معمر القذافي “يبرز القيمة الفريدة التي لا غنى عنها للقيادة الاميركية لتحالفات قوية” مثل حلف شمال الاطلسي.

ورحب المستشار بمشاركة دول اخرى سواء من الاعضاء في الحلف الاطلسي او من خارجه في العمليات التي شنها الحلف ضد نظام القذافي، مؤكدا ان السياسة التي انتهجها الرئيس اوباما في ليبيا “نجحت في تحقيق اهدافنا وادت الى توزيع المهام ما سمح لآخرين (في الحلف الاطلسي) بالمساهمة كل بحسب قدراته ومصالحه”.

واضاف ان “حلفاء الولايات المتحدة وشركاءها هم مصدر دائم لقوتنا الوطنية وريادتنا العالمية يساعد في دعم أمننا وتعزيز ازدهارنا ونشر قيمنا”.

 

الكلمات المفتاحية: التكلفة المالية- الحروب- الحلف الاطلسي- تقاسم الاعباء