أخبار الأردن

هليل : ما يجري في سوريا حرب طائفية وجرائم ضد شعب أعزل

عين نيوز – رصد/

الدكتور احمد هليل

قال قاضي القضاة إمام الحضرة الهاشمية الدكتور احمد هليل إن ما يجري لأهلنا وإخواننا في سوريا هو وصمة عار في جبين الأمة العربية والاسلامية.

وأضاف في تصريح لـ»الدستور» ان ما يجري في سوريا حرب طائفية بغيضة كشرت عن أنيابها وإنها جرائم حرب ضد شعب أعزل لا يملك حولاً ولا قوة أمام فاشية حاقدة طاغية وزمرة ظالمة باغية قتلت الشرفاء الأحرار وروعت وعذبت الأطفال الأطهار واغتصبت المؤمنات الحرائر الأبرار، هدمت المساجد وعطلت المعابد ودمرت وأحرقت البيوت على أصحابها، هجّرت وشردت، كوارث وفواجع تقض المضاجع لتلقي بظلالها مر المواجع، أمانة في أعناق الأمة كلها حكاماً ومحكومين، شعوباً وقيادات أن تبادر بمواقف صادقة مخلصة عاجلة غير آجلة دون مماطلة أو إبطاء لوقف هذا الظلم والعدوان من الفئة الباغية التي لا ترقب في مؤمن ولا مؤمنة إلاًّ ولا ذمة. وقال إن إخواننا وأهلنا السوريين الذين فاءوا إلينا ولجأوا إلى حمانا هم منا ونحن منهم لهم حق الدعم والرعاية والمساعدة المعنوية والمادية وقد أظهرت الجهات المسؤولة وإلى جانبها أبناء شعبنا الأردني الأبي الكريم كل مواقف الدعم والمساندة والمؤازرة لهم للحفاظ على كرامتهم وإنسانيتهم بعيداً عن لظى الجحيم الذي يطاردهم والعدوان الذي يشردهم بلا ذنب اقترفوه أو جرم ارتكبوه، وحسبنا الله ونعم الوكيل.

وأكد ان الشعب الأردني سيظل إلى جانب إخوانه وأهله المهجرين المشردين استجابة لقول الله عز وجل: (والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض) وقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى». وختم هليل تصريحه قائلا: أسأل الله الذي جلت قدرته وعزت حكمته، أن يفرِّج كربهم وأن يمدهم بعونه وتأييده ونصره، إنه سميع مجيب.

نقلا عن الدستور

 

الكلمات المفتاحية: الازمة السورية- جرائم حرب- قاضي القضاة