أخبار الأردن

نقابة الاطباء من المنتصر ؟

بالرغم من الحديث عن تراجع الاسلاميين في النقابات المهنية وخسارتهم لموقع نقيب الاطباء في الانتخابات الاخيرة والتي فاز فيها المرشح المستقل الدكتور علي العبوس الا ان حصولهم على على 8 مقاعد من اصل 13 مقعدا يؤكد وجود ثقل كبير لهم داخل نقابة الاطباء.
وبينت الانتخابات وعلى عكس سابقتها فوز امرأتين بعضوية مجلس النقابة للدورة الثالثة والثلاثين (2019-2022) من بين 12 عضوا إلى جانب مركز النقيب، وهما الدكتورة منار الشوابكة والدكتورة فرح الشواورة، وبذلك تكون نسبة التمثيل النسائي في مجلس نقابة الأطباء 15.4%، في حين لم يكن هنالك أي امرأة في مجلس النقابة السابق.
وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 42 %تقريبا حيث وصل عدد المقترعين في الانتخابات 5300 طبيب وطبيبة على مستوى المملكة من اصل 12450.

يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه النقابات المهنية تحركات داخلية وتحالفات جديدة ظهرت في انتخابات نقابة المعلمين التي جرت مؤخرا وانتخابات نقابة المهندسين والتي ضمت تحالفات جديدة.
وكانت انتخابات نقابة الاطباء اظهرت وجود تحالفات وتكتلات جديدة لم تكن موجودة على الساحة الطبية بشكل مسبق حيث تنافست خمس كتل على المقاعد المخصصة للمجلس وهي قائمة طموح. ونمو والذين تقاسما المقاعد في حين اخفقت ثلاثة قوائم بالحصول على أي مقعد داخل مجلس النقابة حيث كانت القوائم على النحو الاتي قائمة الأطباء المستقلة التي تضم 12 مرشحاً لعضوية مجلس النقابة، وقائمة التيار الوطني النقابي للتغيير التي تضم 11 مرشحاً للعضوية، و قائمة أهل العزم التي تضم 5 مرشحين للعضوية.

وكانت نتائج انتخابات نقابة الاطباء اظهرت الفائزين بعضوية مجلس نقابة الأطباء التي جرت الجمعة الماضية على النحو الاتي قائمة طموح:

محمد الكوفحي، وطارق التميمي، وهشام الفتياني، وايمن الصمادي، ومنار الشوابكة، واحسان العثمان، وحازم القرالة، ومنصور ابو ناصر.
فيما فاز عن قائمة نمو مظفر الجلامدة، وصدام الشناق، وفرح الشواورة.
وفاز شوقي فارس صبحه بمقعد مكتب القدس في التزكية.

الكلمات المفتاحية: الاردن- الاطباء- انتخابات- نقابات