منوعات

ناسا ترصد “تابوتًا عملاقًا” يبحر في مياه المحيط الجنوبي “صور”

عين نيوز-

التقطت صور الأقمار الاصطناعية على مر السنين صورا تظهر ما يبدو وكأنه تابوت أبيض ضخم يطفو في المياه السوداء قبالة سواحل أنتاركتيكا.

ويقول العلماء إن قطعة

تابوت ثلجي

 الجليد الغريبة في طريقها إلى مكان أصبح يعرف باسم “مقبرة الجبال الجليدية”.

وأمضى هذا الجزء الغريب من الجليد آخر 18 عاما وهو ينجرف في البحر بعد أن انفصل عن جرف “روس” الجليدي في مارس من العام 2000.

ووفقا لوكالة “ناسا”، فإن هذا الشكل هو نتاج لظواهر طبيعية على مدار عمره الطويل في البحر، ويوضح عالم الجليد، كريس شومان، من جامعة ميريلاند بمقاطعة بالتيمور، والذي يعمل ضمن فريق وكالة ناسا أن هذا “التكسير يشبه تشقق الكريستال المعدني باستخدام ضربة مطرقة حادة”.

ويقول العلماء إن “التابوت” يحمل اسم “B15-T “، وقد كان جزءا من جبل جليدي أكبر بكثير يعرف بـ “B-15″، وقد استمرت رحلته 18.5 عاما تقريبا، بعد أن انفصل عن جرف “روس” الجليدي، أكبر جرف جليدي في أنتاركتيكا.

 وقد شق طريقه منذ ذلك الحين على طول الطريق الطويل حول أنتاركتيكا، وانجرف عبر جنوب المحيط الأطلسي بين جورجيا الجنوبية وجزر ساندويتش الجنوبية، وفقا لصور القمر الاصطناعي التابع لوكالة ناسا باستخدام مقياس الطيف الضوئي ذي الرؤية المعتدلة “MODIS”.

تابوت ثليجي

وقال عالم الجليد في “ناسا”، كريس شومان: “شكل التابوت — مجرد مصادفة. إذ أخذنا بالاعتبار رحلته خلال 18 عاما ونصف العام، يمكننا فقط أن نخمن حول القوى، التي أثرت على الجرف بعد رحلة طويلة حول القطب الجنوبي”.

وتقول “ناسا” إن الجبل الجليدي يتجه نحو المنطقة التي “تذهب إليها الجبال الجليدية للموت”، حيث تميل المياه لأن تكون أكثر دفئا من تلك الموجودة في المحيط الجنوبي، مما يؤدي إلى “موت” الجبال الجليدية عند المرور بها.

جرف جليدي بحواف مستقيمة

ووفقا لوكالة الفضاء الأمريكية، فإن فصل الشتاء في نصف الكرة الجنوبي اقترب من نهايته عندما تم رصد الجبل الجليدي في سبتمبر، “وبالتالي فإن عودة أشعة الشمس الوفيرة يمكن أن تؤدي إلى زيادة سخونة المياه حوله”.

ويؤكد علماء الجليد في وكالة “ناسا” إن الجزء الأكبر من جليد القطب الجنوبي سيختفي، نتيجة ذوبان الجليد بعد 30-40 عاما.

كما أفادت الأنباء أن وزن جليد القطب الجنوبي انخفض 3 تريليونات طن منذ عام 1992.

وقد اكتشف الباحثون سابقا جرفا جليديا بحواف مستقيمة، وهي ظاهرة غريبة، لم يتم تسجيل مثلها منذ عشرات السنين.

(وكالات)

الكلمات المفتاحية: الأقمار الاصطناعية- الجبل الجليدي- ناسا- وكالة ناسا