أخبار شركات

موظفو مديريات التنمية في محافظات الشمال يطالبون بتعديل رواتبهم ومعالجة الاختلالات

/عين نيوز – اربد – خاص

وقع موظفو مديريات التنمية الاجتماعية ومكاتب صندوق المعونة الوطنية في محافظات شمال المملكة على مذكرة احتجاجية تحت شعار وزارة التنمية الاجتماعية للجميع تتضمن مطالبتهم بإعادة هيكلة نظام سلم الرواتب والأجور لموظفي وزارة التنمية الاجتماعية وذلك أسوة بما هو معمول به فيه الوزارات والدوائر المستقلة الأخرى مؤكدين وقوفهم والتفافهم حول القيادة الهاشمية المظفرة .

وقد ناشد الموقعون على المذكرة وزير التنمية الاجتماعية السيدة سلوى الضامن بإعادة النظر برواتب موظفي الوزارة وتصحيح جميع الاختلالات التي يعاني منها هذا الجهاز الحيوي كما جاء في المذكرة .

وطالب الموقعون على المذكرة وزير التنمية الاجتماعية إنصاف موظفي الوزارة في الميدان ومساواتهم بما يتقاضاه موظفي مركز الوزارة من علاوات وامتيازات، مدعمين ذلك بمطالبتهم الوزيرة الاطلاع على كشوفات تتضمن ما تم صرفه من مكافآت لموظفي مركز الوزارة والتي تبين وجود خلل واضح في معايير صرف تلك العلاوات لصالح موظفي مركز الوزارة .

وقد فوّض موظفي مديريات التنمية الاجتماعية ومكاتب صندوق المعونة الوطنية في محافظات الشمال السيد ليث أبو عويضة مدير التنمية الاجتماعية لمحافظة اربد ليكون ممثلاً عنهم وناطقاً رسمياً باسم الموقعين على المذكرة

وفيما يلي نص البيان :

وزارة التنمية الاجتماعية للجميع

نحن أبناء أبا الحسين وجنده الممتلئة قلوبهم بالعزم والإيمان، ورجال الأردن المكتنزة صدورهم عزما ليظل الأردن شامخاً عالي البنيان، نعمل بعزة في هذا الصرح الإنساني والاجتماعي النابض بأنفاس منتسبيه، ذلك الصرح الذي يستمد عطاءاته من وهج بذلهم، وكفاح جهدهم وجلدهم، والذي يُعد بحق معول عون وعين دفء لكل أسرة تعيش على ثرى هذا الوطن.

إنها لمناسبة طيبة لأن نرفع إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه، أسمى آيات الولاء والانتماء محذرين العهد كي نظل جنداً أوفياء، نخدم ونجزل بالعطاء في كافة المواقع، إلى شريحة انتابها الخطوب وقست عليها الأيام لتعيش تحت وطأة ضنك العيش هذه الفئة التي نمد لها العون بسواعد نقية وأيد حانية.

إننا ونحن نستظل بظلال الأردن ونتقيأ جميعاً تحت سقفه، ملكنا واحد وحكومتنا هي ذاتها، والدستور طريقنا جميعاً، حيث ينص على أننا جميعا متساوون في الحقوق والواجبات، ولكن من المؤسف أن ما تعاقبت عليه الحكومات على النقيض من ذلك، حيث عمدت إلى اختلاق مسميات عديدة مثل (هيئة، مؤسسة ,مجلس أعلى و غيرها ) للالتفاف على نظام الخدمة المدنية تحقيقا لأهداف فئات معينة على حساب أبناء الوطن الذين يرزحون تحت وطأة نظام الخدمة المدنية الذي يعاني من ترهل واضح، واختلالات بينة .

و يبرز لنا الكثير من هذه الإختلالات كموظف حاصل على درجة أو شهادة ما في أحد المؤسسات شتان بينه في الدخل والمميزات وبين نظيره في تلك الوزارات الخاضعة لنظام الخدمة المدنية ولم تحظى بهيكلية أو جدولة لرواتب موظفيها بإحدى الطرق الملتوية التي سبق الإشارة إليها، ومن باب أولى للمقارنة فهل يعقل أن يكون راتب مدير في وزارة التنمية الاجتماعية لا يساوي ما يتقاضاه موظف مستجد في مؤسسة مستقلة في هذا الوطن العزيز الأمر الذي أثار الدهشة والاستهجان لكثير من المسؤولين.

وانطلاقاً من حرصنا على أن تظل هذه الوزارة كما أرادها سيد البلاد لتخدم أبناء الوطن الأشد فقراً وعوزاً ورعاية، ولما لمسناه من تصميم أكيد من أبناء هذه الوزارة ورغبتهم الأكيدة على أهمية التصحيح، ولما وجدناه من غبن واضح وقصور بين ناتج عن عدم الوقوف على مسافة واحدة من جميع الموظفين، وهي المؤتمنة على المال العام الذي يصرف للفقراء وهي التي تتبنى الهدف الاستراتيجي لتحقيق (الأمن الاجتماعي).

فإننا نطالب بما يلي:

إعادة هيكلة نظام سلم الرواتب والأجور لموظفي وزارة التنمية الاجتماعية وذلك أسوة بما هو معمول به في الوزارات الأخرى والدوائر المستقلة.

وإننا نطالب من معاليكم لأن تتخذوا من الجرأة والصراحة طريقاً، ومن المؤسسية منهجاً، مناشدين فيكم ضمير الأمة، وداعين إلى سرعة النظر برواتب هذه الوزارة، وتصحيح جميع الإختلالات التي يعاني منها هذا الجهاز الحيوي

وفي النهاية ستظل يا أردن محمي بسيف الكرامة وجيش الرجولة وشرعية العرش وسواعد الأردنيين بعون الله.وبعد فإننا نوجز فيما يلي المطالب التي من شأنها رفع سوية العمل وإيصال الحقوق إلى أصحابها:

1. العمل على إصدار كتب تكليف لمدراء التنمية الاجتماعية ليعملوا مدراء لمكاتب صندوق المعونة الوطنية للاستفادة من المادة (91) الفقرة (ج)(البند2) من نظام ديوان الخدمة المدنية

2. الطلب من الوزارة العمل بجدية على إصدار سلم رواتب يشابه سلم رواتب وزارات ومؤسسات عمدت على إصدار أنظمة غير نظام الخدمة المدنية، علماً بأن طبيعة عملنا في الوزارة والصندوق تتطلب أعمال ومهام تشابه تلك الوزارات أو تزيد.

3. الطلب من معالي الوزيرة الإطلاع على كشوفات ما تم صرفه من مكافآت للوزارة المركز ومقارنته مع ما تم صرفه لمدراء وموظفي الميدان ليتبين بأن مكافآت الميدان هي 50% مقارنة بمدراء الوزارة المركز الذين يتقاضون مكافآت تتراوح ما بين 3600 إلى 4800 دينار سنوياً، علماً بأن العمل أكثر في الميدان وليس في المركز.

4. الطلب من معالي الوزيرة الإطلاع على عدد السفريات والندوات والمؤتمرات الخارجية لموظفي الوزارة المركز ومقارنتها مع مدراء وموظفي الميدان.

5. الاطلاع على أنواع السيارات وموديلاتها المصروفة للوزارة المركز ومقارنتها بسيارات الميدان.

6. الطلب من معالي الوزيرة الإيعاز لصرف مكافآت الـــ 50% التي تم التغول عليها للأشهر (10-11-12) خلال الأعوام السابقة علماً بأنها صرفت لمدراء وموظفي الوزارة المركز .

7. ردم الهوة والمفروقات الكبيرة بين الرواتب الأساسية لدرجات الموظفين.

8. المطالبة بوجود مكرمة لأبناء العاملين في الوزارة أسوة بمكرمة المعلمين والقوات المسلحة من حيث المقاعد الجامعية والسكن الوظيفي والقروض.

9. إعطاء فرصة للصف الثاني للتقدم وظيفيا.

10. تفويض السيد ليث احمد أبو عويضة مدير التنمية الاجتماعية/اربد ليكون ممثلا وناطقا رسميا باسم مدراء وموظفي مديريات التنمية الاجتماعية لإقليم الشمال الموقعين على وثيقة “وزارة التنمية الاجتماعية للجميع”.

11. مرفقا بطيه كشوفات بأسماء الموظفين العاملين في مديريات التنمية الاجتماعية إقليم الشمال والموقعين على وثيقة “وزارة التنمية الاجتماعية للجميع”.

12. آملين من وزارتنا الموقرة أن تأخذ هذه المطالب بكل جدية واهتمام والرد عليها خلال أسبوع من تاريخ استلامها.

الكلمات المفتاحية: اجور- اربد الاردن- القيادة الهاشمية- الوزارات- رواتب- سلم الرواتب