أخبار الأردن

مهرجان شعبي بالكرك يطالب بإقالة الحكومة وحل مجلس النواب

عين نيوز- رصد/

طالب مشاركون في مهرجان نظمته الفعاليات النقابية والشعبية مساء أمس بمجمع النقابات المهنية في محافظة الكرك بعنوان “معا ضد رفع الاسعار”، بإقالة الحكومة وحل مجلس النواب باعتبارهما لا يمثلان الشعب الاردني، وفقا للمتحدثين.

 

واعتبر المتحدثون أن السياسات الاقتصادية والقرارات الرسمية الأخيرة للحكومة تجاوزت كل الخطوط الحمر وأوصلت الوطن إلى حالة الإفلاس وتراكم المديونية، لافتين إلى أن قيام الحكومة برفع الأسعار هو سرقة لأموال الأردنيين وإعطاء الفاسدين فرصة النجاة من الحساب بعد ما قاموا بسرقته من المال العام.

وأكد المتحدثون أن الإجراءات الرسمية الأخيرة وإقرار قانون الانتخاب بهذه الصغية يؤكد أن لا نية جدية لدى أصحاب القرار في إحداث الإصلاحات التي يطالب بها الشعب.

وأشار النائب عبدالقادر الحباشنة إلى أن قانون الانتخاب الجديد لا يستجيب لرغبات وتطلعات المواطنين الأردنيين.

ولفت الحباشنه إلى أن الفاسدين هم سبب الأزمة الاقتصادية والسياسية الخانقة التي يعيشها الأردن حاليا، مؤكدا أن سداد التزامات الدولة المالية ينبغي الا يكون على حساب جيوب المواطنين.

 

وطالب باجراءات حازمة بحق الفاسدين واستعادة أموال الوطن المنهوبة، مشيرا إلى أن مراكز القوى التي تسببت في أزمة الوطن لا تزال باقية في مواقعها الأمر الذي يؤكد عدم الجدية بالإصلاح الحقيقي.

وشدد نقيب المحامين السابق صالح العرموطي على أن الإصلاح لا يمكن أن يحدث إلا بتوفر الإرادة السياسية لتحقيقة لدى صاحب القرار وفي أجواء تشيع فيها الديمقراطية والحريات، معتبرا أن الحلول الأمنية وغياب لقمة العيش لا تصنع وطنا ديمقراطيا.

وطالب بدولة المؤسسات والقانون التي تساوي بين مكونات الشعب، مشيرا إلى وجود مؤامرة يتعرض لها الوطن من قبل الفاسدين، مؤكدا أن الاعتراف الدستوري بمحكمة أمن الدولة أضر كثيرا بالموقف الاردني أمام العالم.

 

وأشار إلى أن ما قام به مجلس النواب باقرار قانون الانتخاب هو مهزلة وطنية تضر بمصالح الاردنيين، لافتا إلى وجود أكثر من حكومة تدير البلاد لخدمة مصالح شخصية لبعض الفئات.

وطالبت الناشطة السياسية هند الفايز بتضافر جميع مكونات المجتمع للوقوف في وجه السياسات الحكومية الضارة بأمن المواطن المعيشي، داعية إلى المشاركة في اعتصام مفتوح حتى تتراجع الحكومة عن قراراتها الأخيرة، مشيرة إلى أن رفع الأسعار والتلاعب بقوت الشعب يساهم في تأزيم الوطن.

وطالبت الحكومة باستعادة الشركات المخصخصة، داعية إلى عقد مؤتمر وطني جامع يخرج بتوصيات ملزمة للحكومة للالتزام بما تمليه عليه الإرادة الشعبية.

وأشار رئيس الهيئة المشرفة بمجمع النقابات المهندس محمد الطراونة إلى أن رفع الأسعار لا مبرر له، معتبرا أن من شانها الإثقال على المواطنين بسبب تدني الأجور، وأن الفاسدين هم سبب تردي أوضاع الوطن.

الكلمات المفتاحية: مهرجان شعبي بالكرك يطالب بإقالة الحكومة وحل مجلس النواب