أخبار الأردن

منظمة الصحة العالمية تمنح الأميرة منى جائزة المدير العام

منحت منظمة الصحة العالمية، سمو الأميرة منى الحسين، رئيس المجلس التمريضي الأردني وراعية التمريض والقبالة في إقليم شرق المتوسط، جائزة مدير عام منظمة الصحة العالمية، تقديراً لدعمها المتواصل على مدى ستة عقود للتمريض والقبالة، وجهودها في مجال الصحة الدولية.

وقالت سمو الأميرة منى في كلمة لها خلال مشاركتها اليوم الاثنين في الاجتماع الافتراضي لجمعية الصحة العالمية في دورته الثالثة والسبعين، إن تكريس عام 2020 كسنة دولية للتمريض والقبالة من شأنه أن يحفز العمل المشترك، مضيفة أن العام الحالي كان عاماً ملهماً للملايين من العاملين والعاملات في التمريض والقبالة.

وتابعت سموها “إن هؤلاء العاملين في القطاع الصحي يهبون من أنفسهم يومياً. فالكثير منهم يعرّض صحته وسلامته وحياته للخطر، ليحافظوا على حياتنا، وهم مستمرون بعطائهم، بالرغم من التوتر والقلق والإجهاد، الذي يواجه العديد منهم”.

وأكدت سموها ضرورة الاستثمار في الكوادر الصحية، والاستثمار بتعليم وتوفير الوظائف للمزيد منهم، لضمان حصول كل أم وطفل وطالب وجد على خدمات صحية آمنة، بالإضافة إلى توفير الأجور العادلة والحماية للعاملين في مجالي الصحة والرعاية، فهذه الكوادر الصحية هي التي ستساعد العالم على التعافي.

ولفتت سموها في إطار عرضها لمقترحين لمواجهة جائحة كورونا إلى أهمية إعطاء الأولوية للأنظمة الصحية، وتقديم أفضل الخدمات الصحية الأولية والقدرة على الاستجابة وإدارة الوباء، فضلاً عن تقديم الدعم للأشخاص العاملين في مجال الصحة والرعاية.

وشكرت سموها العاملين والعاملات في كوادر الرعاية الصحية، قائلة “أتوجه بالشكر للملايين من العاملين والعاملات في كوادر الرعاية الصحية، بمن فيهم الممرضون والممرضات والقابلات حول العالم. شكرا لكم على الخدمة التي تقدمونها، وعلى تفانيكم في العمل، وتذكروا أنكم كنتم وستبقون دوما، أبطالاً بالنسبة لي”.

وأعرب مدير عام منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدحانوم، عن شكره لسمو الأميرة منى الحسين لدعمها المستمر على مدى ستة عقود للتمريض والقبالة في العالم، ومساهمتها في خدمة القطاع الصحي وقيادتها المميزة في مجال الصحة الدولية.

يذكر أن هذه الجائزة تمنح تقديراً للأشخاص الذين كان لهم مساهمات كبيرة في مجال الصحة العالمية وخدمة القطاع الصحي في المنطقة.