أخبار الأردن

منتدى الاستراتيجيات الأردني يؤكد استمراره في العمل على دراسة قطاعات واعدة

قال المدير التنفيذي لمنتدى الاستراتيجيات الأردني إبراهيم سيف، إن “المنتدى سيستمر في العمل على دراسة القطاعات الواعدة، والمواضيع ذات الأهمية واقتراح برامج للتعافي الاقتصادي وإيصالها لجميع المعنيين بما يدفع عجلة النمو ، ويعزز من مكانة المنتدى كمركز للفكر الاقتصادي”.

وأضاف، خلال اجتماع الهيئة العامة العادي عبر تقنية الاتصال المرئي، أن المنتدى يستند في أداء أعماله على أربعة محاور رئيسية وهي القدرة على إنتاج المعرفة، والتأثير على الحوار العام، بالإضافة إلى التأثير على صنع السياسات والعضويات والإطار المؤسسي.

المنتدى، عقد الأربعاء، اجتماع الهيئة العامة العادي عبر تقنية الاتصال المرئي برئاسة رئيس الهيئة الإدارية عبد الإله الخطيب، وحضور 55 عضوا أصيلا من أعضاء المنتدى، و7 أعضاء بالإنابة، ومندوب وزارة الثقافة سالم الدهّام، بالإضافة إلى المستشار القانوني للجمعية ، ومدقق الحسابات الخارجي للمنتدى.

وأشار الخطيب في بداية حدثيه إلى دور المنتدى خلال العام الماضي وجهده لتحقيق أهدافه وترسيخ دور أعضائه في خدمة الاقتصاد الوطني وتحسين بيئة الأعمال، حيث عمل المنتدى على تسهيل لقاء ممثلي القطاع الخاص بأصحاب القرار والمنظمات المختلفة، خاصة في مرحلة كورونا وما بعدها لإيصال وجهة نظر القطاع الخاص، والتخفيف من الآثار السلبية لكورونا على قطاع الأعمال في الأردن.

وبين الخطيب أن اجتماع الهيئة العامة للمنتدى يشكل فرصة للتواصل مع الأعضاء وأخذ التغذية الراجعة منهم حول نشاطات المنتدى والدراسات التي يقوم بها، شاكراً الأعضاء على تواصلهم الدائم ومؤكداً أن انضمامهم إلى أسرة المنتدى سيغنيه ويعزز من دوره ونشاطاته.

سيف، عرض خلال الاجتماع التقرير الإداري وأهم إنجازات المنتدى في العام 2020، مشيراً إلى أن المنتدى قد عمل بشكل مكثف خلال العام الماضي على إصدار الدراسات والتقارير، وإطلاق منصة استعادة الإنتاج والتشغيل التي تهدف إلى تمكين الاقتصاد الأردني وقطاع الأعمال في الأردن من التعافي ، وإعادة الدورة الإنتاجية في ضوء جائحة كورونا.

وأضاف أن المنتدى خلال العام 2020 استمر في التعاون وعقد الجلسات الحوارية المختلفة مع أصحاب العلاقة في القطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني والجهات الدولية والمانحة، وإبداء الرأي الاقتصادي العلمي والمستقل ونشر الوعي الاقتصادي بما يعزز من نمو القطاع الخاص ويحسن أداء القطاع العام ويضمن مشاركة جميع الأطراف في اتخاذ القرار.

وتم خلال الاجتماع المصادقة على التقرير المالي للعام 2020 من أعضاء الهيئة العامة، وانتخاب السادة المهنيين العرب كمدققين خارجيين للعام 2021.

وجرى تبادل لوجهات النظر من السادة الأعضاء حول أولويات المرحلة المقبلة، واقتراح لبعض المواضيع الاقتصادية التي يمكن للمنتدى العمل عليها ودراستها لتحفيز الاستثمار، ودعم الاقتصاد الحقيقي والمنتج ورفع تنافسية الأردن.

الكلمات المفتاحية: منتدى الاستراتيجي الاردني