عربي ودولي

ملك المغرب يأمل في افساح المجال للشباب لضخ دماء جديدة بالحياة السياسية

عين نيوز- رصد/

عبر العاهل المغربي الملك محمد السادس في خطاب مساء السبت عن أمله في اشراك “الطاقات الشابة” في الانتخابات التشريعية المقبلة “لضخ دماء جديدة” في الحياة السياسية.

وقال الملك محمد السادس في خطابه بمناسبة العيد الوطني للمغرب “يجدر بالأحزاب (السياسية) أن تفسح المجال للطاقات الشابة والنسوية بما يفرز نخبا مؤهلة كفيلة بضخ دماء جديدة في الحياة السياسية والمؤسسات الدستورية”.

واضاف إن “عمادنا في ذلك هو الدينامية الخلاقة لشبابنا”، مؤكدا أن “شباب المغرب الواعي والمسؤول يوجد اليوم في صلب مشروع التحديث الدستوري والسياسي (…) لتعزيز انخراطه في مختلف الاصلاحات الديموقراطية والاوراش التنموية”.

وكانت منظمات شبابية دعت السبت إلى تخصيص حصة للشباب على اللوائح الانتخابية في الاقتراع التشريعي المبكر الذي سيجرى في 25 تشرين الثاني/ نوفمبر للمساهمة في تجديد الطبقة السياسية في المغرب.

واطلقت هذه الدعوة السبت 14 مجموعة شبابية تنتمي إلى أحزاب سياسية في الأغلبية أو المعارضة، في اجتماع عقد في الرباط.

وقال العاهل المغربي “آن الاوان للقطيعة النهائية مع الممارسات الانتخابوية المشينة التي اضرت بمصداقية المجالس المنتخبة واساءت لنبل العمل السياسي”.

ودعا خصوصا إلى “التصدي الحازم لكل الخروقات ومحاربة استعمال المال وشراء الاصوات لافساد الانتخابات واستغلال النفوذ او التوظيف المغرض للدين وللمقدسات في المعارك الانتخابية”.

كما دعا الناخب المغربي إلى “المساهمة بتصويته الحر في التعبير عن الارادة الشعبية”.

واكد الملك محمد السادس الحرص على “التفعيل الامثل لمقتضيات الدستور الجديد (…) لاعطاء دفعة قوية للتحول السياسي الحاسم الذي تعرفه بلادنا”.

وأقرت مراجعة للدستور تمنح رئيس الوزراء دورا اكبر، بأغلبية كبيرة في استفتاء في الاول من تموز/ يوليو. وبعد هذا الاستفتاء تم تقديم موعد الانتخابات التشريعية التي كان يفترض أن تجرى في خريف 2012، عاما واحدا.

الكلمات المفتاحية: االانتخابات- المغرب- محمد السادس