عربي ودولي

مقتل خمسة صحفيين سوريين فى دمشق وحمص بنيران الجيش أواخر مايو

عين نيوز – رصد/

أعلنت لجنة حماية الصحفيين، الجمعة، أن خمسة صحفيين سوريين قتلوا خلال يومين نهاية مايو فى غارات لقوات حكومية.

وأوضحت اللجنة، فى بيان، أن هؤلاء الصحفيين قتلوا خلال حادثين منفصلين فى دمشق وحمص (وسط).

جثث قتلى سوريين

وقتل عمار محمد زادو وأحمد عدنان الأشلق ولورنس فهمى النعيمى، خلال تصويرهم مواجهات فى حى الميدان فى دمشق فى 27 مايو، إثر سقوط قذائف أطلقتها القوات السورية على المبنى الذى كانوا موجودين فيه، وفق شبكة شام الإخبارية التى كانوا يعملون لحسابها.

وأبلغت شبكة شام لجنة حماية الصحفيين، أن عناصر من الاستخبارات السورية زودت قوات الأمن السورية بمكان وجود هؤلاء فقامت باستهدافهم مباشرة.

ولم يتم تسليم جثث هؤلاء الصحفيين بحسب لجنة حماية الصحفيين.

وبثت شبكة شام التى تتخذ مقرا لها فى دمشق، آلاف التسجيلات المصورة عن الاحتجاجات فى سوريا منذ 15 شهرا، وقد تم استخدامها بشكل واسع من جانب وسائل الإعلام الدولية.

وفى 28 مايو، قتل الصحفى باسل شحادة والمصور أحمد الأصم جراء غارة للقوات السورية، خلال تصويرهما هجوما للجيش السورى على حى الصفصافة فى حمص (وسط).

وبحسب لجنة حماية الصحفيين فإن ما لا يقل عن تسعة صحفيين محليين أو أجانب قتلوا فى سوريا منذ نوفمبر، “بينهم ستة على الأقل فى ظروف تطرح تساؤلات حيال مسئولية الحكومة”.

 

الكلمات المفتاحية: الاستخبارات السورية- شبكة شام الاخبارية- لجنة حماية الصحفيين- مقتل صحفيين سوريين