عربي ودولي

مقتل أردنية وابنها بإطلاق نار في مدينة لاس فيغاس

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير ضيف الله علي الفايز، الخميس، إن السفارة الأردنية في واشنطن تتابع حادثة إطلاق نار تعرضت لها عائلة أردنية في مدينة لاس فيغاس في ولاية نيفادا الأميركية، وأدت إلى مقتل سيدة أردنية وابنها.

وأضاف الفايز في بيان، أن “التحقيقات الأولية تشير إلى أن الجاني، الذي يقطن في شقة مجاورة، وعلى إثر تكرار شكوى سكان العمارة على الجاني (متعاطي مخدرات) بسبب الإزعاج المتكرر، واعتقاد الجاني خطأ أن الشكوى مقدمة من العائلة الأردنية، قام الجاني بالتوجه إلى الشقة، حيث تقطن العائلة الأردنية، وإطلاق النار على السيدة الأردنية وابنتها والخادمة (من جنسية غير أردنية) مما أدى إلى وفاة السيدة والخادمة وإصابة ابنتها بطلقات نارية”.

“قام الجاني باختطاف طفل السيدة، وقد حضرت الشرطة على الفور، وحدث تبادل إطلاق نار مع الجاني؛ مما أسفر عن مقتل الجاني والطفل، وتم نقل ابنة المغدورة إلى المستشفى لتلقي العلاج” وفق البيان.

وقال الفايز لـ “المملكة”، إنه “سيتم نقل جثماني الأردنية وابنها من الولايات المتحدة إلى الأردن في أقرب وقت إن رغبت العائلة بذلك”.

وبين الفايز أن السفارة على تواصل مع السلطات المحلية، ومع ذوي العائلة لتقديم المساعدات الممكنة كافة.