عربي ودولي

مصر …حريق هائل يلتهم مبنى أرشيف مجلس الدولة

شب  حريق هائل اندلع بمبنى أرشيف تابع لمجلس الدولة بمنطقة الدقي، اليوم الأربعاء.وتحديدًا الطابقين الأرضي والأول، ما أسفر عن تفحم محتويات الطابقين من أوراق ومستندات.

ودفع اللواء هشام صادق مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، بـ15 سيارة إطفاء وخط إمداد متصل بلنش إطفاء بنهر النيل لقرب المسافة بين موقع الحريق ونهر النيل.

وقد  عملت قوات الحماية المدنية على إخماد النيران المشتعلة في الطوابق الثلاثة، فضلًا عن كميات من الأوراق والمستندات بالمناطق الخلفية والجانبية للمبنى لكن هذا ليس كل شيء.

وقد واجه رجال الإطفاء بالجيزة صعوبات تتمثل في اشتعال النيران داخل بعض الغرف المغلقة بأبواب مصفحة يصعب فتحها، ويعمل رجال الإنقاذ البري على إحداث فتحات للسيطرة على الحريق من خلالها.

وتبين أن المبنى على مساحة 500 متر، مكون من بدروم وأرضي وأول مرتفع، فضلا عن “ردود” جانبية بمساحة 500 متر.

وتبين أن النيران التهمت المستندات والأوراق الواقعة بجميع الطوابق فضلا عن تلك التي تحيط المبنى، الأمر الذي دفع قوات الحماية المدنية بالجيزة؛ للاستعانة بتعزيزات إضافية للسيطرة على الحريق.

وأسفر الحريق -وفق مصدر أمني مصري- عن إصابة 13 شخصا أغلبهم من قوات الدفاع المدني وبسبب الاختناق.

وانتقل اللواء رجب عبدالعال مدير أمن الجيزة إلى محل الحريق، في الوقت الذي فرضت قوات الأمن كردونًا أمنيًا بمحيط الحريق؛ لتسهيل مهمة محاصرة النيران، ومنع امتدادها للمنشآت المجاورة.

كما انتقل فريق من النيابة العامة،  لمعاينة حريق مجلس الدولة، الذي امتد لـ 3 طوابق، وجاء انتقال النيابة إلى هناك بعد السيطرة على الحريق وإجراء عمليات التبريد.وأوضحت المعاينة الأولية أن الحريق أتى على كميات كبيرة من الأوراق «المحفوظات»، وأمرت النيابة بانتداب المعمل الجنائي للمعاينة وإعداد تقرير واف حول أسباب الحريق للوقوف على ملابساته، والتأكد من وجود شبهة جنائية من عدمه في الحريق، كما طلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

وتمكنت الحماية المدنية من السيطرة على الحريق الذي نشب في مبنى مجلس الدولة، ودفعت بـ 4 عربات إطفاء وتمكنت من السيطرة عليه، كما دفعت الإدارة العامة للمرور بأوناش وخدمات مرورية بمحيط المجلس لتسيير الحركة المرورية.

 

الكلمات المفتاحية: حريق مجلس الدولة- مصر