أخبار شركات

مركز التدريب الإقليمي التابع لإدارة حماية الأسرة يتحفل بتخريج دورة ” تطبيق منهجية ادارة الحالات “

احتفل اليوم في مركز التدريب الإقليمي التابع لإدارة حماية الأسرة بتخريج دورة ” تطبيق منهجية ادارة الحالات ” بحضور مساعد مدير الأمن العام للشرطة القضائية العميد وليد بطاح والامين العام للمجلس الوطني لشؤون الاسرة محمد مقدادي والمفوض السامي لشؤون اللاجئين زينة جدعان.

وشارك في الدورة منتسبون من ادارة حماية الاسرة ومن وزارة التنمية الاجتماعية واطباء من وزارة الصحة.

وأكد العميد بطاح ان مديرية الأمن العام تؤمن ايماناً راسخاً بأن التدريب التخصصي هو ضرورة ملحة من أجل تحسين الأداء الفردي والمؤسسي في تقديم خدماتها الشاملة والنوعية في ظل ما يشهده العالم من ثورة فنية وتكنولوجية.

وأضاف بطاح انه اصبح من الضروري استخدام التكنولوجيا والأساليب التدريبية الحديثة من اجل تحسين الخدمات المقدمة وفي مقدمتها الخدمات الإنسانية النبيلة التي تقدمها ادارة حماية الأسرة لفئات قد تعتبر من الفئات الأضعف في البنية الإجتماعية وهي فئتي النساء والأطفال.

واكد مدير إدارة حماية الاسرة العقيد فخري القطارنة ان الإدارة تعتمد النهج التشاركي كأساس لعملها وتعمل على تقديم خدماتها بدعم ومساندة الشركاء الرئيسيين المعنيين بشؤون المرأة والطفل من خلال التواصل والتنسيق معهم وعقد الاتفاقيات المستمرة فيما يتعلق بتقديم الدعم والبرامج التدريبية المتخصصة.

واكد الامين العام للمجلس الوطني لشؤون الأسرة محمد مقدادي ان هذه الدورة هدفت لرفع كفاءة ومهارات وقدرات العاملين من مقدمي الخدمات الشرطية والاجتماعية والصحية في تطبيق المنهجية الصحيحة في التعامل مع قضايا الأسرة ومتطلباتها وبالشكل الذي يحدد الإجراءات واليات المتابعة والأدوار والمسؤوليات المناطة بكل من يتعامل مع تلك القضايا.

وفي نهاية الحفل وزع العميد بطاح الشهادات على الخريجين.