رياضة

مدرب سابق يكشف أسرار ميسي

كشف مساعد مدرب برشلونة السابق، خوان كارلوس أونزي، أن بعض لاعبي “البلوغرانا”، شعروا بكونهم غير قادرين على التعامل مع ضغوط اللعب إلى جانب ليونيل ميسي.

وقال أونزي الذي شغل منصب مساعد المدرب لويس إنريكي بين عامي 2014 و2017، إن الصفات والتحركات التي كان ميسي يطلبها في زملائه، اعتبرت من وجهة نظر البعض منهم “مبالغا فيها”.

وفي حديث لقناة “أيدولوس” الرياضية على “يوتيوب”، أوضح أونزي أن ما أبقى ميسي في برشلونة هو “الطموح وعيش لحظات التوتر في المباريات التي خاضها”.

وأضاف: “أراد دائما أن يكون الأفضل، وهو ما جعله يتطلع لأن يكون زملاؤه في الفريق كذلك، سواء كان ذلك على مستوى التحركات أو اللياقة البدنية، الأمر الذي فرض ضغطا كبيرا لم يستطع جميع اللاعبين تحمله”، حسبما نقلت شبكة “إي سي بي إن” الرياضية.
وتعليقا على الأنباء التي تحدثت عن احتمال رحيل ميسي عن برشلونة مع انتهاء عقده في يونيو القادم، قال أونزي: “شعرت بصدمة لدى سماعي هذه الأخبار، ولكني أفهم ليو، وأعتقد أن لديه أسبابا مهمة دفعته لاتخاذ مثل هذا القرار”.

وتابع قائلا: “يدير المدرب الحالي رونالد كومان برشلونة وميسي بطريقة جيدة، إلا أنه من الصعب أن ترى ناديا كان يتوّج بألقاب عديدة وهو يتوقف عن تكرار مثل هذه الإنجازات. وصل كومان لبرشلونة في وقت صعب، إلا أن ذلك لا يعفيه من المسؤولية كونه اختير مدربا لفريق عظيم”.

ويحتل برشلونة المركز التاسع في الدوري الإسباني، بفارق 12 نقطة عن أتلتيكو مدريد، المتصدر بعد عشر مباريات، وبفارق ست نقاط عن غريمه اللدود ريال مدريد.