أخبار شركات

مجموعة فاين الصحية القابضة تنال جائزة “العلامة التجارية الأفضل للعَقد” عن فئة المنتجات الأكثر تعقيماً

حظيت مجموعة فاين الصحية القابضة، إحدى المجموعات الرائدة في مجال الصحة العامة، والمتخصصة في صناعة منتجات الورق الصحي، بجائزة “العلامة التجارية الأفضل للعقد 2010-2020” عن فئة المنتجات الأكثر تعقيماً، والتي منحت لها من قِبَل معهد العناية بالصحة والنظافة الأسرية FHI، الذي يعمل تحت إشراف وتوجيه الجمعية الطبية العالمية، والذي يقوم عليه مجموعة من المتخصصين في الصحة والطب، بهدف تعزيز الوعي حول الممارسات العالمية المثلى للنظافة وأهميتها للصحة العامة الفردية والأسرية.

وقد منحت هذه الجائزة المرموقة لمجموعة “فاين” تقديراً لما تمتلكه من قاعدة تكنولوجية متطورة، متضمنة تقنية التعقيم الفريدة التي تقوم بالاعتماد عليها بإنتاج المناديل الورقية المعقمة الوحيدة على مستوى العالم، وهي تقنية “ستيري بروSteripro™ – ™”، الحاصلة على براءة الاختراع، والتي تستخدم الأشعة فوق البنفسجية بطول موجي يقضي على البكتيريا والكائنات الدقيقة، ما يسهم في تقديم منتجات معقمة بنسبة 99% دون أن تمسها اليد حتى وصول المنتج النهائي إلى المستهلك، ما جعل من علامة “فاين” علامة موثوقة في جميع الأسواق التي تغطيها، وهو ما كان من الأسباب التي أسفرت عن نيل الجائزة.

وتنطوي هذه الجائزة على أهمية كبيرة نظراً لتسليطها الضوء على المنتجات المساندة ومنها منتجات فاين المعقمة من المناديل الورقية، والتي تستخدم للتعامل مع الفيروسات والأمراض التي يتصدرها اليوم فيروس كورونا الآخذ بالانتشار في أنحاء شرق آسيا وأوروبا الغربية والولايات المتحدة وأستراليا، مشكّلة وسيلة وقائية تسهم في اتخاذ التدابير لمكافحة انتقال العدوى بين المستخدمين. هذا وتسهم آلية التعقيم المتبعة لدى فاين في منح المستهلكين منتجات معقمة تماماً، كما أنها توفر الفرصة للاستفادة من خواصها باعتبارها قاتلة للجراثيم والبكتيريا والفيروسات بما في ذلك فيروس كورونا، والتي تدخل الجسم البشري من خلال العين والأنف والفم وهي الأعضاء البشرية التي تُستخدم المناديل الورقية للعناية بها، وهو ما يتيح الفرصة بالتالي للحد بشكل فعال من انتشار المرض في جميع أنحاء المنطقة.

وفي تعليق له بهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لدى مجموعة فاين، جيمس مايكل لافيرتي: “يشرفنا أن يقع الاختيار على علامة فاين ومنتجاتها لتكون من بين المنتجات الصحية الرائدة في جميع أنحاء العالم. لطالما تمتعت مجموعة فاين بنظرة مستقبلية دفعتها منذ تأسيسها لأن تكون الرائدة وذلك بالاعتماد على عنصر الابتكار والتطوير المستمر، مع الشغف الكبير تجاه تقديم منتجات متفوقة، لا توفر القيمة المضافة للمستهلكين فحسب، بل تساهم في تحسين حياتهم”.

وأضاف لافيرتي: “نعتبر الصحة العامة جزءاً لا يتجزأ من صميم عملنا وأهدافنا في مجموعة فاين، ونؤمن بالمثل القائل: إذا لم تمتلك الصحة، فإنك لا تمتلك شيئاً. ومن هذا المنطلق فقد حرصنا خلال العقد الماضي على تسخير تقنية التعقيم التي نتفرد بها لتقديم منتجات موثوقة تسهم في تعزيز الصحة مع خصائص ومزايا تكافح الجراثيم والبكتيريا والفيروسات، هو ما يحمل في طياته أهمية كبيرة في مثل هذا الوقت الذي يسعى العالم فيه للتصدي لفيروس كورونا بشتى الوسائل الممكنة.”

هذا وتعتمد استراتيجية الجمعية الطبية العالمية على تطوير الشراكات والتعاون مع مقدمي الخدمات الطبية والسلامة الصحية، من أجل توفير العديد من الخدمات المتخصصة في القيادة المهنية والخدمات التعليمية في مجال السلامة الصحية والصحة العامة، مما يساعد على تعزيز وتطوير المعايير والمبادئ التوجيهية وبرامج الاعتماد، وهو ما يسهم في مساعدة الأشخاص بشكل عام على الارتقاء بصحتهم العامة.

ويعد معهد العناية بالصحة والنظافة الأسرية FHI جزءاً من الجمعية الطبية العالمية، التي تأسست منذ أكثر من عقدين على يد الدكتور كريستوفر برولو، والذي يعتبر ريادياً عالمياً، وصاحب رؤية خلاقة في مجال الصحة. وقد تم إنشاء معهد العناية بالصحة والنظافة بهدف تكريس ثقافة العناية بالنظافة والتعقيم كجزء من الصحة العامة المستدامة.

وفي تعليق له، أوضح الدكتور برولو بأن مصطلح “الصحة العامة” يعد مصطلحاً واسعاً، وعادةً ما يشير لعناصر التغذية واللياقة البدنية، إلا أنه يعني أكثر من ذلك بكثير، مبيناً أن النظافة تندرج ضمنه، وتعتبر عنصراً أساسياً وهاماً في مجال الصحة العامة لقدرتها على تجنب الإصابة بالعدوى ومنع انتشار المرض. وأضاف برولو: “لقد أنشأنا معهد العناية بالصحة والنظافة من أجل مواجهة هذا التحدي، وكأداة لتعزيز الاهتمام المتواصل بأفضل ممارسات النظافة.”

وأوضح الدكتور برولو بأن عدد المصنعين الذين يعتمدون أنظمة وتقنيات تعقيم في إنتاج المناديل الورقية يعد قليلاً للغاية، ما يعني بأن المناديل غير المعقمة يمكن لها أن تمثل خطراً على صحة الأسرة، وهو ما كان السبب الأساسي الذي دفع مجموعة فاين لأن تميز نفسها وتقدم منتجات صحية معقمة منذ عقد، الأمر الذي سهل عملية اختيارها لنيل جائزة المعهد.

ومن جانبه، قال المستشار والعضو في معهد العناية بالصحة والنظافة الأسرية، الدكتور نبيل فوزي، والذي يمتلك خبرة تزيد على 40 عاماً في مجال طب الأطفال، عن عملية اختيار الفائزين بالجائزة: “يأخذ المعهد بعين الاعتبار العلامات التجارية الرائدة إقليمياً وعالمياً في مجال النظافة، كما أنه يُخضع منتجاتها وعملياتها إلى تحليل مكثف وفقاً لأعلى المعايير والتي وضعها خبراء في هذا المجال لتقييمها والاعتراف بها بناء على النتائج. ومن خلال عملنا على تحديد العلامات التجارية التي تتفوق في اهتمامها بالتفاصيل والتزامها بتقديم أعلى المعايير في مجال النظافة والسلامة الصحية، فإننا نسهم في توعية المستهلكين حول أفضل المنتجات التي تحسن نوعية حياتهم”.

وقد جاء منح “فاين” هذه الجائزة، إثر نتائج الدراسة التي أجراءها خبراء معهد العناية بالصحة والنظافة الأسرية على مجموعة من منتجات وحلول التعقيم الرائدة حول العالم ومن بينها منتجات “فاين”، وتقييم كل منها وفقاً لمعايير الصحة العالمية. وبناءً على ذلك، فقد حصلت منتجات “فاين” على الجائزة وعلامة الاعتماد من المعهد عن فئة المنتجات الأكثر تعقيماً، والتي تمكن المستهلكين من تمييزها باعتبارها من بين الأفضل، كما تسهل عليهم قرار الشراء المعتمد على الجودة ومستوى التعقيم.

هذا وكانت “فاين” قد استطاعت تأمين مكانة راسخة لها، كما حققت سمعة طيبة، وذلك بفضل ما وضعته بين يدي المستهلكين على مدار مسيرتها من منتجات وحلول صحية موثوقة ومصنعة وفقاً لأعلى المعايير في مجال عملها. كذلك، فإن التفاني الكبير في تقديم أفضل المنتجات الصحية وأجودها، واهتمامها الكبير بأدق بالتفاصيل التي تميز عملية التصنيع لديها لعب دوراً محورياً في المكانة التي بلغتها المجموعة اليوم.

الكلمات المفتاحية: شركات