عربي ودولي

مجلس الشيوخ الأمريكي يقر تعيين القاضية إيمي كوني باريت في المحكمة العليا

صادق مجلس الشيوخ الأمريكي على تعيين القاضية إيمي كوني باريت -التي تبلغ من العمر 48 عاما- في المحكمة العليا، وهو ما يعد انتصارًا سياسيًا للرئيس دونالد ترامب قبل حوالي أسبوع من انتخابات الرئاسة.
وحظيت القاضية بتأييد 52 عضوا، جميعهم من الجمهوريين، في حين صوت 48 عضوا ضد هذا التعيين.
تعيين باريت، التي توصف بأنها كاثوليكية متدينة، في أعلى هيئة قضائية في الولايات المتحدة تتحقق أغلبية للقضاة المحافظين في المحكمة العليا بنسبة 6 مقابل 3 ليبراليين.
وكانت سوزان كولينز، عضوة مجلس الشيوخ التي تخوض معركة انتخابية قاسية في ولاية مين لإعادة انتخابها، هي الوحيدة من الحزب الجمهوري التي صوتت ضد تعيين مرشحة ترامب.
وتنضم باريت إلى المحكمة العليا خلفا للقاضية الليبرالية روث بادر غينسبرغ التي توفيت الشهر الماضي.
فيما ضغط الديمقراطيون في الأسابيع القليلة الماضية من أجل تأجيل اختيار من يخلف روث حتى تُحسم نتيجة انتخابات الرئاسة التي ستجري في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
وخلال مراسم أداء باريت اليمين في البيت الأبيض، وصف ترامب المصادقة على تعيينها بأنه “يوم تاريخي للولايات المتحدة”.

 

الكلمات المفتاحية: إيمي كوني باريت- الانتخابات الأمريكية