عربي ودولي

مجلسا النواب والشيوخ يستأنفان الجلسة المشتركة للتصديق على فوز بايدن

رفض مجلس الشيوخ الأميركي بأغلبية ساحقة صباح الخميس، اعتراض حلفاء الرئيس دونالد ترامب على تأكيد فوز الديمقراطي جو بايدن بولاية بنسلفانيا في انتخابات الرئاسة، في تصويت بالمجلس تأخر بسبب اقتحام أنصار ترامب لمبنى الكونغرس.

وصوت مجلس الشيوخ بأغلبية 92 صوتا مقابل سبعة أصوات برفض الاعتراض.

وقال زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ السناتور ميتش ماكونيل بعد التصويت إنه لا يتوقع أي تصويت آخر للطعن على نتائج المجمع الانتخابي.

كما رفض الكونغرس الاعتراض الذي قدّمه مشرّعون جمهوريون على فوز جو بايدن، في الانتخابات الرئاسية في ولاية أريزونا، في تصويت جرى في وقت متأخر من ليل الأربعاء، بعيد ساعات من اقتحام أنصار للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مبنى الكابيتول.

وبدأ التصويت أولاً في مجلس الشيوخ حيث رفضت أغلبية ساحقة (93 مقابل 6) الاعتراض الذي قدّمه برلمانيون جمهوريون على نتيجة الانتخابات في ولاية أريزونا.

ولاحقاً صوّت النواب بأغلبية 303 مقابل 121 ضدّ الاعتراض نفسه.

وبعد رفض هذا الاعتراض في كلا المجلسين عاد الكونغرس للالتئام في جلسة مشتركة لإكمال عملية المصادقة على نتائج الانتخابات.

واستأنف مجلس الشيوخ الأميركي ليل الأربعاء، جلسة المصادقة على انتخاب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة بعد ساعات من اقتحام أنصار للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مبنى الكابيتول وتعطيلهم الجلسة التي كان الكونغرس بمجلسيه قد استهلّها لإقرار نتيجة الانتخابات.

واستهلّ نائب الرئيس مايك بنس الجلسة بالتنديد بـ”أعمال العنف” التي شهدها مقرّ الكونغرس والتعبير عن أسفه لهذا “اليوم المظلم”.

وقال بنس “حتى بعد أعمال العنف والتخريب غير المسبوقين في مبنى الكابيتول هذا، هام هم ممثّلو الشعب الأميركي المنتخبون يجتمعون مرة أخرى في نفس اليوم للدفاع عن الدستور”.

وعصر الأربعاء اقتحم متظاهرون مؤيّدون لترامب مبنى الكابيتول وعطّلوا جلسة المصادقة على فوز بايدن بالرئاسة ودارت بينهم وبين قوات الأمن مواجهات وسادت المكان فوضى تخلّلها مقتل امرأة بالرصاص، واضطر البرلمانيون للاحتماء ريثما وصلت تعزيزات أمنية واستعادت السيطرة على المبنى بعد حوالى أربع ساعات.

واقتحم أنصار الرئيس المنتهية ولايته المبنى بعدما شاركوا في تظاهرة قرب البيت الأبيض دعا إليها ترامب احتجاجاً على هزيمته في الانتخابات التي ما زال يصرّ على أنّها “سرقت” منه.

وإثر استئناف مجلس الشيوخ جلسة المصادقة على نتيجة الانتخابات، شدّد زعيم الأكثرية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل على أن المجلس “لن يتم ترهيبه”.

وأضاف “لقد حاولوا تعطيل ديموقراطيتنا وفشلوا”.

من جهته قال زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر إنّ جرى الأربعاء، هو نتيجة “كلمات وأكاذيب” دونالد ترامب وستترك “لطخة لن تمحى بسهولة”.

أ ف ب