منوعات

ماهي “متلازمة القلب المنكسر”؟

كشفت مجموعة من الدراس الحديثة أن فقدان أو وفاة شريك الحياة يمكن أن تتسبب في مشاكل صحية خطيرة قد تؤدي إلى الوفاة.

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأمياتركية، فقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص يمكن أن يعانوا من اضطرابات النوم ونوبات الاكتئاب والقلق وضعف وظائف المناعة وضعف الصحة البدنية بشكل عام بعد وفاة أزواجهن أو زوجاتهم.

وأشارت إحدى الدراسات التي أجراها حديثاً باحثون في كلية الطب بجامعة هارفارد إلى أن وفاة الشريك يمكن أن تتسبب فيما يعرف باسم «متلازمة القلب المنكسر»، والتي ينتج عنها اعتلال في عضلة القلب.

وقال الباحثون إن هذه الحالة النادرة، والمميتة في بعض الأحيان، عادة ما تظهر الحالة نتيجة الإجهاد العاطفي أو البدني الشديد، مثل مرض مفاجئ أو الانفصال عن الشريك أو فقدان شخص عزيز أو حادث خطير.

وتتميز الحالة بضعف مؤقت مفاجئ لعضلات القلب، مما يتسبب في تضخم البطين الأيسر للقلب.

وتحدث هذه المتلازمة بشكل شائع بين النساء (90 في المائة من الحالات لدى النساء)، والأشخاص الذين لديهم تاريخ من المشاكل العصبية، والأشخاص الذين لديهم تاريخ من مشكلات الصحة العقلية.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت دراسة أخرى أجريت في جامعة ييل أن مخاطر وفاة رجل أو امرأة مسنين لأي سبب تزداد ما بين 30 في المائة و90 في المائة في الأشهر الثلاثة الأولى بعد وفاة شريك الحياة، ثم تنخفض إلى نحو 15 في المائة في الأشهر التالية.

وأطلق الباحثون على هذه الظاهرة اسم «تأثير الترمل».

كما أكدوا أنه إلى جانب الوفاة، قد يتسبب فقدان شريك الحياة في زيادة فرص الإصابة بمشكلات صحية مزمنة مثل مرض السكري ومرض الانسداد الرئوي المزمن وسرطان الرئة أو القولون.

وأكد خبراء الصحة على ضرورة تقديم الدعم النفسي للأشخاص بعد فقدان أزواجهن أو زوجاتهم وعرضهم على طبيب نفسي في وقت سريع إذا تطلب الأمر، تفادياً لهذه المشكلات الصحية التي قد تنتهي بالوفاة.

(وكالات)

الكلمات المفتاحية: متلازمة القلب المنكسر- منوعات