شباب وجامعات

ماذا قال الشباب الأردني؟: أغنية ” جمهورية ئلبي ” تنزل مئات النساء للشوارع ” إستطلاع وصور”

عين نيوز-هبه جوهر

غنى المطرب اللبناني محمد إسكندرأغنية “جمهورية قلبي”  فأحدث انقلابا نسائيا على تلك الجمهورية، لما تضمنته الأغنية من معاني تهاجم عمل المرأة خارج المنزل وتُلزمها البقاء في المنزل، الأمر الذي اعتبرته نساء كثيرات وجمعيات حقوق المرأة في لبنان تعديا على حرية المرأة، فالمرأة لم تٌخلق لتبقى في المنزل.

عين اسكندر في أغنيته “جمهورية قلبي” محبوبته التي يتغنى بها رئيسة جمهورية لقلبه، ومنعها من العمل كنوع من أنواع الدلال، قائلا : “نحنا ما عنا بنات تتوظف بشهادات عنا البنت بتدلل كل شي بيجي لخدمتها…..”، مما دفع جمعيات نسائية لبنانية للاحتجاج وسط شارع الحمراء ببيروت في الثلاثين من شهر ابريل، وفي اليوم التالي دعا مرصد نساء سوريات الاذاعات الى مقاطعة الاغنية التي اعتبرتها تروج للانحطاط باسم الفن.

لم تقف ردود الفعل على الأغنية عند هذا الحد فقد قامت المطربة اللبنانية مي مطر بغناء أغنية ردا على “جمهورية قلبي” تحت اسم “متلك مش عايزين” من كلمات الشاعر اللبناني طوني أبي كرم. كل ردود الفعل السلبية على الاغنية دفعت معجبيها لانشاء صفحة على “الفيسبوك” للدفاع عن الأغنية.

قامت “عين نيوز” باستطلاع أراء الشباب الاردني حول هذه الأغنية ومدى اعجابهم أو رفضهم لمعانيها.

استمعت سميرة صبحي (27 عاما) للأغنية عدة مرات علها تجد معاني عشقية أو غزلية في الأغنية الا أنها لم تجد سوى اهانة للمرأة في الأغنية وعدم احترام لمقدرتها وسوء فهم لدورها في الحياة.

أوضح محمد عبدالله (24 عاما) أن الأغنية لا تعبر ولا تعكس واقع المجتمع، فعمل المرأة وتعليمها لا ينقص من قيمتها، وأن دلال الانثى واحترامها لا يكون بالشكل الذي ناقشته الأغنية.

فيما بينت هناء سعيد (25 عاما) أن المشكلة في هذه الأغنيات تمثل مرجعية ثقافية وتراث يعبر عن عصرنا للأجيال القادمة، فالاهتمام والاعتراض عليها هو من باب المحافظة على تراثنا أمام الاجيال القادمة.

وقال عبدالله صادق: الأغنية لا تستحق كل هذه الضجة والحديث عنها يزيد من أهميتها ورواجها، وفعلا فان كلماتها تحط من قيمة المرأة في المجتمع.

في حين أعرب قاسم محمد(23 عاما) عن اعجابه في الاغنية، لاختلاف كلماتها ومناقشتها موضوعا مغايرا لما تداولته الاغنيات  الحديثة.

تستغرب منى زايد (22 عاما) الهجوم الذي تم على الأغنية، فهناك أغاني فيها اسفاف أكثر من هذه الاغنية ولا تلاقي كل هذا الهجوم.

 

وأوضح مراد قنديل (34 عاما) أن هناك قضايا أهم تحتاج ردود فعل مثل هذه ولا نجد لها أي أصداء، وما لاقته هذه الأغنية من اعتراض هو بمثابة دعاية لها، ويزيد من تسطيح أفكار الشباب والتفاتهم لقضايا ليس لها أهمية.

محمد اسكندر “جمهورية قلبي”   http://www.youtube.com/watch?v=gS9TcdbnTmA

مي مطر  “متلك مش عايزين”

http://www.youtube.com/watch?v=eIp8BgjfNQc