برلمان

لجنة الخدمات في الاعيان تلتقي رئيس سلطة العقبة

أكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المهندس نايف بخيت أن تنمية المجتمع المحلي وتوفير الخدمات للمواطنين من أولويات السلطة.
وقال خلال استقباله أمس لجنة الخدمات العامة في مجلس الاعيان برئاسة المهندس عبد الرزاق طبيشات أن السلطة قطعت شوطا في تنفيذ مشروع مجمع المدارس المركزية بكلفة 17 مليون دينار في مدينة العقبة لمعالجة مشكلة الاكتظاظ الذي تعانيه المدارس سنويا بسبب الزيادة في عدد الطلبة.
واطلع المهندس بخيت اللجنة التي تضم في عضويتها الأعيان المهندس عمر المعاني والدكتور مصطفى البراري والمهندس صخر دودين والدكتور عبدالله الموسى على مشروع المنح الذي تقدمه السلطة إلى أبناء المجتمع المحلي في المدينة والأطراف لتمكينهم من استكمال تعليمهم الأكاديمي الجامعي والتي يزيد عددها سنويا على 500 منحة، مشيرا الى انه في إطار التوجيه الملكي السامي المتواصل لمعالجة مشكلتي الفقر والبطالة ستوجه سلطة العقبة جزءا من هذه المنح العام المقبل للتعليم المهني بالتعاون مع القطاع الخاص لتوفير ايد عاملة وطنية متخصصة تستجيب لحاجات سوق العمل خاصة في قطاع السياحة والفنادق والصناعة واللوجستيات.
واشار بهذا الخصوص الى توقيع السلطة اتفاقيات تدريب ينتهي بالتشغيل مع 20 شركة ومؤسسة في القطاع الخاص، يمنح بموجبها المتدرب 300 دينار شهريا وضمان اجتماعي تدفع قيمته السلطة إضافة إلى نصف الراتب الممنوح، لافتا إلى أن التركيز في التنمية لم يعد يقتصر على المركز وإنما يمتد إلى الديسه ووادي رم.
وعرض مفوض التنمية والإقليم سليمان نجادات للمشاريع التي نفذتها السلطة في قرى الإقليم التي يبلغ عدد ها 17 قرية، وقال، إن السلطة تتولى مسؤولية الإقليم الذي يقطنه نحو 25 الف نسمة وأنها خصصت أراضي لتأسيس 6 مناطق استثمارية تنطبق عليها شروط المنطقة الاقتصادية الخاصة.
وأوضح أن هذه المناطق التي بدئ العمل فيها ستعلن في المستقبل القريب عن افتتاح مشاريع فيها أسست من أجل توفير فرص عمل لأبناء المنطقة، مشيرا الى ان السلطة نفذت مشاريع متعددة في قرية رم اشتملت على تحديث الشوارع وإنشاء عبارات صندوقية حدت من خطورة سيول الأمطار التي تتشكل في تلك المناطق.
من جهته أشار مفوض المدينة المهندس عبدالله ياسين الى أن السلطة تنفق سنويا 4 ملايين دينار على 4 مشاريع استراتيجية تتعلق بالنظافة وإدامة المساحات الخضراء وزيادة مساحتها وإدارة المرافق الصحية في المدينة وصيانة الطرق، لافتا الى مشروع السدود ونظام الإنذار المبكر وشبكة التصريف الصحي التي نفذتها السلطة لحماية مدينة العقبة من خطر السيول.
وقال إن السلطة نفذت 17 سدا ما بين تجميعي وترسيبي في وادي تتن واليتم والجيشية من أصل 35 سدا. مشيرا إلى أن العمل يجري على قدم وساق لتنفيذ المتبقي منها.
وأوضح أن السلطة أنشأت 14 محطة لقياس هطول الأمطار و10 محطات لقياس التدفق المائي في الاودية، متطرقا الى نوعية الخدمات التي تقدمها السلطة على صعيد البنية التحتية ومشروع تطوير الواجهة البحرية في منطقة الحفاير الجنوبية لتنظيم الاستخدامات الشاطئية وتطوير المنتج السياحي وزيادة عدد السياح إلى العقبة.
من جهته وصف العين طبيشات ما تم إنجازه في العقبة على مدار عمرها كمنطقة اقتصادية بالنشاط العظيم.
وقال في اللقاء الذي حضره مفوض الإدارية والمالية والجمارك محمود خليفات ومفوض السياحة والشؤون الاقتصادية شرحبيل ماضي، إن العقبة تقدم نموذجا حقيقيا للشراكة مع القطاع الخاص خاصة في النظافة والزراعة وبعض الخدمات.
وأثنى أعضاء لجنة الخدمات في مجلس الأعيان على الجهود والنشاط المبذول من قبل سلطة العقبة وكافة القطاعات فيها لتكون مقصدا سياحيا واستثماريا وتجاريا.

الكلمات المفتاحية: برلمان