شايفين

لجنة التحقيق في قضية “مراكز المعوقين” تحمل جهات حكومية مسؤولية الانتهاكات

عين نيوز- حمّل تقرير لجنة التحقيق والتقييم في أوضاع مراكز ومؤسسات شؤون الأشخاص ذوي الإعاقة اربعة جهات حكومية مسؤولية الانتهاكات التي وقعت في مراكز رعاية الاشخاص المعاقين. 

واعلنت اللجنة خلال عرض تقريرها في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح اليوم الثلاثاء بحضور وزير التنمية الاجتماعية وجيه عزايزة ورئيس اللجنة الدكتور محي الدين توق ان “كل من المركز الوطني لحقوق الانسان ووزارة التنمية الاجتماعية والمجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين وزارة الصحة تتحمل جميعها المسؤولية من خلال عدم القيام بمهماتها الرقابية التي منحها لها القانون”.

وقال توق ان “المركز الوطني لحقوق الانسان صاحب ولاية على كل المؤسسات العامة ولم يقم بمهامة الرقابة حسب ما كفلها القانون.

واضاف “كما ان المسؤولية تقع على وزارة التنمية الاجتماعية التي تمنح التراخيص و على المجلس الاعلى لشؤون المعاقين الذي تقع عليه مهمهة الرقابة والتقييم، وتقع المسؤولية ايضا على وزارة الصحة و تحديدا على مديرية الرقابة المدرسية، حيث اشتكى عدد من المراكز من عدم قيام الجهات الرسمية بمهامها”.

وبين توق ان “اللجنة رصدت حالات اعتداء وكدمات على الاطفال المعاقين تعرضوا للضرب”، مؤكدا ان “التحقيق مع بعض موظفي

وزارة التنمية الاجتماعية بين وجود واسطة ومحسوبية في موضوع شراء الخدمات من قبل بعض المتنفعين”

 

ورصد تقرير اللجنة وجود اقفاص خشبية و حديدية في بعض المراكز لغايات احتجاز المعاقين، كما رصد وجود اربع فتيات مجهولات النسب في بعض المراكز على الرغم من انهن لا يعانين من اي إعاقة.
من جانبه, أكد وزير التنمية الاجتماعية الدكتور وجيه عزايزة ان “وزارة التنمية تعترف بالمسؤولية المهنية والأخلاقية تجاه ما ورد في تقرير اللجنة من انتهاكات”.

.

الكلمات المفتاحية: لجنة التحقيق في قضية "مراكز المعوقين" تحمل جهات حكومية مسؤولية الانتهاكات