منوعات

لا أتمرد على مجتمعي ولكني مستقلة .. أليسا: أنا بلا زواج لانتظاري الرجل المناسب

عين نيوز – رصد/

أكدت الفنانة اللبنانية أليسا في برنامج “أبشر” أنها إنسانة مستقلة مادياً وفكرياً ولم تتزوج لأنها تنتظر الإنسان المناسب، مشددة على أنها تحترم مجتمعها ولا تتمرد عليه . وكانت أليسا افتتحت الحلقة بالأمس بأغنية للفنانة الراحلة سلوى القطريب تحمل عنوان “قالولي العيد”، احتفاء بعيد الميلاد واستقبالاً للعام الجديد، وهذه الأغنية من كلمات الفنان الكبير روميو لحود وألحانه. وكان لافتاً أنها تلقت اتصالاً من لحود يهنئها على أدائها المميز، كما أهداها الأغنية لتعيد غناءها بصوتها، خصوصاً أن أليسا سبق وأدت أغنية للقطريب في ألبومها الأخير “لو فيي”. واغتنمت إليسا الفرصة لطلب أغنية أخرى للراحلة، بعنوان “خدني معك”، إلا أن لحود أعلن أن الأغنية ذهبت إلى الفنانة كارول سماحة لتعيد غنائها بصوتها.

وتطرق الإعلامي نيشان، الذي يقدم البرنامج على شاشة1 MBC، إلى حفل ليلة رأس السنة الذي أحيته أليسا في “فندق لو رويال” – ضبيه، بحضور رئيس الهيئة التنفيذية لحزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع وزوجته النائب ستريدا. وصرح جعجع في لقاء مع الإعلامي وليد عبود على شاشة MTV أن أليسا ليست فقط فنانة ناجحة بل امرأة ذكية أيضا ومثقفة سياسياً. وشكرت أليسا ما قاله جعجع عنها ووجهت تحية كبيرة إليه وإلى زوجته مؤكدة أنها تحترم قضيته وزوجته التي وقفت إلى جانبه طوال محنته. واعتبرت أن موقفها السياسي نابع من كونها مواطنة لبنانية يحق لها أن تعطي رأيها كما تشاء، وعما إذا كان هذا الأمر يؤثر سلباً في مسيرتها الفنية، أكدت أليسا أنها إنسانة قبل أن تكون فنانة، وأن جعجع يمثلها وهي معه في كل ما يقوم به.

وكشفت أليسا أن ألبومها الأخير “تصدق بمين” هو نتيجة خبرة امتدت لـ 12 سنة من الجهد المتواصل والنضج الفكري والفني. وأكدت أنها تسعى دائماً إلى التميز، وتقديم أعمال تثبت نجوميتها، كما أثنت على النقد الايجابي الذي حازه هذا العمل من أهل الصحافة والإعلام.

وانتقل نيشان إلى موضوع الساعة، وهو ارتباط إليسا قريباً، وفقاً لتقارير إعلامية كثيرة، أكدت إليسا أن ما من ارتباط قريب، علماً أنها في حاجة إلى نصفها الآخر لتؤسس عائلة وتنجب أولاداً. وعما إذا كانت تسمح لنفسها أن تنجب طفلاً من دون أن تتزوج، قالت إنها تعيش في بلد عربي وتحترم تقاليده وهي لا تتمرد على مجتمعها، إلا أنها أشارت إلى أنها لو كانت تعيش في بلاد الغرب، لكانت خطت هذه الخطوة، خصوصاً أنها مع القوانين المدنية التي تحمي المرأة وحقوقها.

ورفضت أليسا أن تُطلق عليها كلمة “عانس”، على رغم من أنها لم ترتبط حتى الآن، معتبرة أن العمر لا علاقة له بالعنوسة، ففي إمكان المرأة أن تكون في العشرين من عمرها وأن تكون عانساً بتفكيرها، مشيرة إلى أنها تتمتع باستقلالية مادية وفكرية وذهنية، وأنها لم تتزوج حتى اليوم لأنها لم تجد العريس المناسب وليس لأنها لم تجد أياً منهم. وأضافت: “قرار العزوبية شخصي بحت”.

وأكدت أنها لا ترد على ما يُكتب أو يُقال، لأنه سيأتي يوم ويجف حبر الأقلام فتكف عن نشر الأكاذيب.

وكشفت ليسا أنها على علاقة طيبة مع الفنانتين هيفا وهبي ونانسي عجرم، وأكدت أن ما من سبب مقنع للعداوة التي كانت قائمة بينها وبين هيفا. وقالت: “عفا عمّا مضى”. وأشارت إلى أن ما من فنان يلغي آخر، وأن بعضهم خُلق ليكون نجم صف أول وبعضهم نجوم صف ثاني وثالث.

وعن علاقتها بالفنانة نجوى كرم، أشارت إلى أنها أكثر من عادية، فـ “ما من كيمياء تجمعهما معاً”. ولفتت إلى أن الأمر ذاته ينطبق الأمر على كل من يارا ونوال الزغبي. وباركت إليسا لنجوى انضمامها من جديد إلى “روتانا” لأنها لا تريد أن تتواجد في الشركة من دون منافس. ولفت أن نيشان طلب من إليسا أن تؤدي أغنية لنجوى، إلا أنها اعتذرت، مؤكدة أن ما من أغنية أتت على بالها، فأدت أغنية لزميلتها نانسي عجرم، معترفة بأن ألبوم “أه ونص” تفوق على ألبومها “أحلى دنيا” إذ صدرا معاً. وقالت إن الكبرياء يصيب الفنان بأذى كبير، فكان ما حدث دافعاً لها لأن تعيد حساباتها وتتفوق في أعمالها.

ورفضت أليسا أن تقيّم زميلاتها، بعدما طلب منها نيشان أن تضع تسع صور لتسع نجمات لبنانيات على هرم، مؤكدة أنهن جميعهن موجودات على الساحة، وكل واحدة منهن تتمتع بجمهورها الخاص، إلا أنها ما لبثت أن وضعت صورتها على قمة الهرم، فهي وبكل بساطة، كما قالت، ضيفة البرنامج. وعن تعاونها مع العديد من النجوم في أعمال ديو، خصوصاً الديو الأول الذي جمعها بالفنان راغب علامة، اعترفت أليسا أن لراغب الفضل في مسيرتها الفنية، لكن ذلك لم يؤثر في خياره لشريكته في الديو، فهو اختارها باعتبارها الفنانة المناسبة لهذا العمل، مشددة على أن راغب ذكي جداً في اختياراته. وأشارت إلى أنها لا تمانع أبداً في تقدم ديو مع كل من عمرو دياب ومروان خوري، خصوصاً الأخير الذي وصفته بأنه فنان شامل، فهو من الفنانين القلائل الذي يتمتعون بحس مرهف.

وفي الختام حازت أليسا على هدية من البرنامج، هي عبارة عن رحلة استجمام لمدة أسبوع إلى ميلانو.

الكلمات المفتاحية: لا أتمرد على مجتمعي ولكني مستقلة .. أليسا: أنا بلا زواج لانتظاري الرجل المناسب