رياضة

كونور يتفوق على رونالدو وميسي في أرباح “دقيقة المنافسة”

في دراسة أعدتها منصة OLBG وجدت أن المقاتل الإيرلندي، كونور ماكغريغور، كسب أموالا في الدقيقة الواحدة أكثر من أي نجم رياضي آخر في العالم في الأشهر الـ12 الماضية، وبفارق كبير عنهم.

وأعلن نجم الفنون القتالية المختلطة MMA وبطل اتحاد UFC اعتزاله للمرة الثالثة الشهر الماضي، لكن ماكغريغور لا يزال أكثر نجوم الرياضة كسبا للأموال.

وعاد الإيرلندي، البالغ 32 عاما، إلى حلبات النزال في يناير، بعد توقفه لـ15 شهرا منذ هزيمته أمام الروسي حبيب نورمحمدوف، عاد لمواجهة الأمريكي دونالد سيروني خلال نزال لم يستغرق اكثر من 40 ثانية انتهى لمصلحة ماكغريغور. 

وحصل كونور ماكغريغور على 25,2 مليون جنيه إسترليني، وهو ما جعل نسبة أرباحه لكل دقيقة منافسة 37,8 مليون جنيه إسترليني(48,4 مليون دولار).

 
 

وغني عن القول أن المقاتلين المحترفين لا يتقاضون رواتبهم بالساعة، لكن أرباح ماكغريغور خلال 12 شهرا الماضية لمدة أقل من دقيقة من المنافسة لا تزال مذهلة.

ولم يتمكن أي من نجوم كرة القدم العالمية أمثال البرازيلي نيمار، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي(29 ألف جنيه إسترليني) أو الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني (21 ألف جنيه إسترليني) أو حتى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفينتوس الإيطالي (17 ألف جنيه إسترليني)، لم يتمكنو من كسر حاجز 30 مليون جنيه إسترليني مقابل عملهم لكل 60 ثانية.

وأقرب ملاحق للإيرلندي هو الملاكم الأمريكي ديونتاي وايلدر الذي حصل على  862 ألف جنيه إسترليني بالدقيقة، مقابل هزيمة كل من لويس أورتيز وتايسون فيوري.

المصدر: givemesport

الكلمات المفتاحية: رياضة