رياضة

كأس الخليج العربي: 3 مباريات مثيرة تدشن الموسم الجديد

ينطلق اليوم الخميس سباق منافسات الموسم الكروي الجديد 2019-2020، مع صافرة البداية التي ستتمثل في مسابقة كأس الخليج العربي.

بحسب صحيفة الخليج الإماراتية، قسمت الفرق المشاركة إلى مجموعتين، حيث جاء في المجموعة الأولى شباب الأهلي، إلى جانب الجزيرة والعين والنصر واتحاد كلباء والظفرة، والعائد إلى الأضواء خورفكان.

أما المجموعة الثانية فستضم الوصل وعجمان وحتا وبني ياس، والشارقة والوحدة والفجيرة.

ويشهد اليوم الأول من المسابقة، إقامة 3 مباريات، حيث يلتقي الجزيرة مع خورفكان، بينما يلاقي عجمان ضيفه حتا، على أن يكون ختام اليوم الأول مع موقعة بني ياس، وضيفه الشارقة.

ويستقبل الجزيرة ضيفه خورفكان العائد إلى عالم الأضواء، في أولى مواجهات المجموعة الثانية من المسابقة.

ويتطلع “فخر العاصمة” إلى تقديم بداية قوية تعكس حجم الجهود التي قام بها في ميركاتو الصيف، بعدما نجح النادي في التعاقد مع البرازيلي كينو، والمغربي مراد باتنا، والمدافع الصربي ميلوس كوسانوفيتش، إلى جانب الثلاثي المحلي عمر عبد الرحمن، وعامر عبد الرحمن، وسلطان الغافري.

وسيحذر الجزيرة من خطورة المنافس العائد من جديد إلى دنيا الأضواء، بحلته الفنية الجديدة مع المدير الفني البرازيلي باولو كوميلي، صاحب الخبرة الكبيرة في دوري الإمارات.

ولم يتوان النادي عن إبرام العديد من الصفقات، أملاً في الظهور بصورة مشرفة في المسابقة التي ستشكل بروفة مفيدة قبل الدخول في منافسات الدوري.

وضم خورفكان البرازيلي روبسون دي باولا (بني ياس)، والبرازيلي بيسمارك فييرا (القادسية السعودي)، والبرازيلي دودو (فورتاليزا)، والبرازيلي بيدرو جونيور (بوريرام التايلاندي).

ويتطلع عجمان إلى بداية إيجابية في الموسم الجديد، حين يبدأ المنافسات الرسمية بمواجهة ضيفه حتا العائد إلى الأضواء.

وتحول عجمان في الموسم الماضي إلى رقم صعب، وخصم يهابه الخصوم، بعدما استطاع أن يبتعد عن دائرة المهددين، ليحجز مكاناً في وسط الترتيب.

وخاض البرتقالي معسكراً إعدادياً في مصر، واجه خلاله العديد من الفرق المصرية، قبل أن يعود إلى البلاد، ليدخل المسابقة بحثاً عن الصراع على لقب البطولة، مستفيداً من تدعيم تشكيلته بالمالي تونغو دومبيا (العين)، والغاني وليام واسو (رويال انتويرب البلجيكي)، والنيجيري غودوين مينشا (الاستقلال)، بينما حافظ على وجود البرازيلي فاندر فييرا من الموسم الماضي.

وستكون مباراة بني ياس مع الشارقة قمة مباريات اليوم الأول من الجولة الأولى، حين يلتقي الفريقان على أرض الأول بالشامخة، في ثاني مباريات المجموعة الثانية.

ويريد الشارقة المتوج بلقب دوري الخليج العربي الموسم الماضي، تحقيق البداية التي تعكس صورة البطل، وإن كان قد لا يتوانى عن استخدام بعض الأوراق من اللاعبين البدلاء، أو حتى الوقوع على مستويات عناصر سيعول عليها في حملة الدفاع عن اللقب.

وتمكن الشارقة من إبرام صفقة واحدة على مستوى الأجانب بالتعاقد مع ريكاردو جوميز لاعب منتخب الرأس الأخضر وفريق بارتيزان الصربي، في حين دعم بطل دوري الخليج العربي تشكيلته بطارق الخديم ومحمد عبد الباسط، وسالم سلطان (الوحدة)، ومحمد خلفان (الفجيرة)، وراشد الهاجري (الوصل).

وتشاء الأقدار أن يسجل المدرب الألماني شايفر بداية رحلته مع الفريق “السماوي” بلقاء في مسابقة كأس الخليج العربي، وهي البطولة التي كان له شرف نيل كأسها الأولى حين كان يشرف على قيادة العين موسم 2008-2009.

ويريد المدرب العجوز أو الثعلب الألماني، أن يسجل نجاحاً جديداً بعد العودة الجديدة إلى ملاعب الإمارات وقيادة “السماوي” إلى نجاحات، على الرغم من صعوبة المهمة بعد التغييرات التي طرأت على الفريق الذي تخلى عن العديد من عناصره الأساسية.

وسيعول المدرب على خدمات البرازيلي لويز أنطونيو (الشباب السعودي)، والبرتغالي لويس سيرجيو، والجنوب إفريقي اياندا باتوزي (كاب تاون).

الكلمات المفتاحية: رياضة