أخبار الأردن

قناة عبرية: الجيش الأردني أجرى تدريباً كبيرًا لصد هجوم “صهيوني” أطلق عليه “سيوف الكرامة”

ذكرت قناة 13 العبرية، اليوم الاثنين، أن الجيش الأردني أجرى تدريبات واسعة لصد أي هجوم معادي، وحدث ذلك بحضور الملك عبد الله الثاني بن الحسين وبإشراف تام منه حيث كان يرتدي الزي العسكري.

وبحسب القناة، فإنه وبالرغم من أن الحديث في الأردن جرى عن أن تلك التدريبات تهدف للتصدي لـ “غزو أجنبي” دون تحديد إسم الكيان الصهيوني، إلا أن بعض الدلائل تشير إلى أن الهدف منها التصدي لهجوم معادي صهيوني.

ووفقًا للقناة، فإنه تم خلال التدريبات عرض خريطة أمام الملك للحدود مع الكيان ومنطقة البحر الميت، ومنطقة غور الأردن.

وحملت التدريبات اسم “سيوف الكرامة” ارتباطاً بمعركة الكرامة التي وقعت عام 1968 حين حاولت قوات الجيش الصهيوني احتلال نهر الأردن لأسباب اعتبرتها استراتيجية، و عبرت النهر فعلاً من عدة محاور مع عمليات تجسير وتحت غطاء جوي كثيف، فتصدى لها الجيش العربي على طول جبهة القتال من أقصى شمال الأردن إلى جنوب البحر الميت بقوة، وفي قرية الكرامة اشتبك الجيش العربي في قتال شرس ضد جيش الاحتلال في عملية استمرت قرابة الخمسين دقيقة، واستمرت بعدها المعركة بين الجيش الأردني والقوات المعادية أكثر من 16 ساعة، مما اضطر الصهاينة إلى الانسحاب الكامل من أرض المعركة تاركين وراءهم ولأول مرة خسائرهم وقتلاهم دون أن يتمكنوا من سحبها معهم، وتمكن الجيش الأردني من الانتصار عليهم وطردهم من أرض المعركة مخلفين ورائهم الآليات والقتلى.

واعتبرت القناة، أن تلك التدريبات تحمل رسائل سياسية واضحة إلى الكيان في ظل الأزمة السياسية المتعمقة بين البلدين

 

 

الكلمات المفتاحية: أخبار الأردن