عربي ودولي

قصف واشتباكات وقتلى وجرحى بالعشرات في محافظة تعز اليمنية

عين نيوز- رصد/

 

أفادت تقارير إخبارية الأربعاء بأن مدينة تعز بجنوب اليمن تعرضت ليلة الثلاثاء الأربعاء إلى قصف وصفه محليون بأنه الأعنف على الإطلاق.
وذكرت وكالة (مأرب برس) اليمنية أن الأحياء السكنية في المدينة تعرضت لقصف من قبل معسكرات القوات العسكرية الموالية للرئيس علي عبد الله صالح، والمتركزة في جميع الجهات.

وقالت مصادر محلية بأن قوات صالح أغلقت الليلة جميع المنافذ المؤدية إلى المدينة، فيما انقطع التيار الكهربائي عن المدينة بشكل كلي، بالتزامن مع بدء القصف العشوائي بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة، على المدينة، واندلاع اشتباكات مسلحة في عدد من أحياء المدينة.

وأضافت المصادر إن عدد القتلى والمصابين يقدر حتى الآن بالعشرات، ومن الصعب الجزم بحصيلة نهائية لضحايا القصف جراء عدم التمكن من إسعاف عشرات المصابين العالقين في الأحياء السكنية في ظل عدم القدرة على إسعافهم بسبب القصف فضلا عن تعرض سيارات الإسعاف والدراجات النارية التي تقوم بنقل المصابين لإطلاق النار من قبل بلاطجة موالون لصالح.

وخرجت في ساحة التغيير بصنعاء مسيرة داخلية انطلقت في تمام الساعة الواحدة بعد منتصف الليل للتضامن مع أبناء تعز والتنديد بالقصف الذي تتعرض له حتى هذه اللحظة..

وكانت تجمعات ضخمة احتشدت في صنعاء الثلاثاء للمطالبة بدعم دولي للانتفاضة اليمنية، ودعا المتظاهرون إلى محاكمة صالح وأسرته، محملين إياه المسؤولية عن حالة عدم الاستقرار الحالية.

وقتل شخصان الثلاثاء وجرح شخص عندما أطلقت قوات موالية لصالح النار عشوائيا على منطقة مجاورة لمعسكر الاحتجاج في هائل بصنعاء.

ولقي نحو 650 متظاهرا حتفهم وأصيب الآلاف منذ شباط/ فبراير عندما خرج اليمنيون إلى الشوارع للمطالبة بإنهاء حكم صالح المستمر منذ 33 عاما.

الكلمات المفتاحية: اشتباكات- الاحياء السكنية- اليمن- اليمنية- برس- تعز