منوعات

قبل العيد.. الشوكولاتة أغلى من الفضة

عين نيوز- رصد/

اتهم مواطنون ومقيمون أصحاب محال شوكولاتة بـ”المبالغة” في رفع أسعار بضائعهم، واستغلال موسم العيد وزيادة الطلب، مستغربين ارتفاع أسعار الشوكولاتة سنوياً بلا أسباب منطقية وواضحة، في حين يعزو بائعو الشوكولاتة ارتفاع أسعارها إلى تناسب طردي مع أسعار الزيوت والسكر ومادة الكاكاو.

وفيما يستقبل أصحاب محال الشوكولاتة زبائن موسم العيد الذي يطل بعد أيام قلائل بكل ما يبهر عيونهم ويسيل لعابهم، تتفنن بعض المحال في طرق التقديم، وبالتالي فإنها تبالغ في أسعارها، لدرجة أن بعض أنواع الشوكولاتة بات سعرها أغلى من الفضة.

ونقلت صحيفة “الحياة” اللندنية تذمر إحدى الزبونات بصوت عالٍ من ارتفاع الأسعار، قبل أن تغادر المحل من دون شراء في العاصمة الرياض، قائلة “السعر مبالغ فيه، وهذا موسم يستغل أصحاب المحال حاجة الناس للشوكولاتة كنوع من الضيافة في البيوت”، مشيرة إلى أن “الطعم لم يتغير للأفضل حتى نلمس شيئاً يبرر الارتفاع الكبير”.

وبرر مازن الذي يعمل مديراً لأحد محال الشوكولاتة الفاخرة في الرياض، غلاء الشوكولاتة المقدمة على رفوف محله بالقول “الخامات المستخدمة في تصنيع الشوكولاتة وجودة التغليف هي من تحكم الأسعار، التي توضع بعد درس عميق”.

واستبعد وجود مغالاة في الأسعار، عازياً ذلك إلى “المنافسة بين محال بيع الشكولاتة الفاخرة، وهو ما يصب في مصلحة الزبون، ويثبت الأسعار”.

في حين عزا أحمد العقاد مدير فروع سلسلة شهيرة للحلويات ارتفاع أسعار الحلويات والشوكولاتة إلى ارتفاع الزيوت والسكر ومادة الكاكاو، خصوصاً تلك التي تجلب من الخارج كسويسرا وبلجيكا والدول المعنية باستيراد خامات الشوكولاتة.

الكلمات المفتاحية: قبل العيد.. الشوكولاتة أغلى من الفضة