أخبار الأردن

قاض بريطاني يأمر بالافراج بكفالة عن الاسلامي الأردني أبو قتادة

عين نيوز- رصد/

 أبو قتادةأمر قاض بريطاني الاثنين بالافراج بكفالة خلال أيام عن الاسلامي الأردني أبو قتادة الذي يوصف بانه كان أحد مساعدي زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن، وذلك رغم المخاوف بانه قد يمثل تهديدا على الأمن.

وسعت بريطانيا خلال السنوات الست الماضية الى ترحيل ابو قتادة (51 عاما) الى الاردن، الا ان محكمة حقوق الانسان الاوروبية اوقفت تلك المساعي الشهر الماضي وقالت ان الادلة ضده ربما تم انتزاعها من خلال التعذيب.

وفي اعقاب صدور حكم المحكمة الاوروبية، تقدم أبو قتادة بطلب الى هيئة استئناف المهاجرين الخاصة في بريطانيا للافراج عنه من سجن “لونغ لارتين” المشدد الحماية في ورشسترشير في وسط انكلترا.

وصرح محاميه ايد فتزجيرالد امام جلسة الاستماع الاثنين ان اعتقال ابو قتادة مدة ست سنوات ونصف سنة اثناء محاولة ترحيله “طال كثيرا بحيث اصبح غير منطقي او قانوني”.

واضاف “ومهما كانت مخاطر فراره او مخاطر ارتكابه لمزيد من المخالفات، فقد وصلنا الى مرحلة اصبح فيها (احتجازه) طويلا جدا”.

وقال القاضي جون ميتنغ انه يجب الافراج عن ابو قتادة ب”شروط تقييدية جدا” بحيث تفرض عليه الاقامة في منزله طوال الوقت باستثناء استراحتين مدة كل منها ساعة كل يوم. كما سيكون قادرا على اصطحاب احد ابنائه الى المدرسة”.

واضاف القاضي ان امام وزيرة الداخلية تيريسا ماي فترة ثلاثة اشهر لتظهر احراز تقدم في الحصول على تطمينات من الاردن بان الادلة التي تم الحصول عليها من خلال التعذيب لن تستخدم ضد ابو قتادة في حال ترحيله.

وقال ميتنغ امام المحكمة “سيحين قريبا الوقت الذي يصبح فيه استمرار الاحتجاز او الحرمان من الحرية غير مبرر”.

واكد القاضي ان جهاز الاستخبارات الداخلية (ام اي 5) سيستغرق “ما بين بضعة أيام إلى اسبوع” للتحقق من عنوان الكفالة المقترح، والذي لم يتم الكشف عنه في المحكمة، قبل الافراج عن ابو قتادة.

وكان قاض اسباني وصف أبو قتادة، وهو أردني من اصل فلسطيني يعرف كذلك باسم عمر محمد عثمان، بانه اليد اليمنى لبن لادن في اوروبا. (ا ف ب)

الكلمات المفتاحية: أبو قتادة