أخبار الأردن

قائد الوحدات الأردني يتلقى عرضين خليجيين

عين نيوز- رصد/

أعلن قائد فريق نادي الوحدات لكرة القدم رأفت علي تلقيه عرضين للاحتراف في إحدى دول الخليج لم يفصح عن هويتهما، وذلك خلال اجتماعه مع لجنة الاحتراف التابعة للوحدات، والذي خصص للتفاوض مع اللاعب لتجديد عقده الذي انتهى مع نهاية الموسم الكروي المنصرم، وأعلن رأفت علي أمام اللجنة تلقيه هذين العرضين، قبل أن يطلب تأجيل النظر في موضوع تجديد العقد إلى يوم الخميس، وإمهاله حتى نهاية المفاوضات الخاصة التي يجريها، مبدياً رغبته الشديدة في خوض تجربة احترافية لمدة موسم واحد فقط، على أن يعود بعد ذلك لخوض موسم آخر مع الوحدات قبل أن يعلن إعتزاله اللعب نهائياً وهو الذي يبلغ من العمر (36) عاما.

ووجه رأفت علي رسالة إلى جماهير الوحدات عبر مختلف المواقع المحسوبة على النادي مفادها أنه بحاجة إلى خوض تجربة في الخارج قبل إنهاء حياته الرياضية مطالباً الجماهير بدعمه، مؤكداً أنه كان ولا يزال وسيبقى أحد أبناء الوحدات الذي ترعرع في أروقته منذ نعومة اظفاره، ووضعت احتمالات مغادرة رأفت علي صفوف الوحدات إدارة النادي في مأزق أمام الجماهير التي انقسمت في رؤيتها لهذا الأمر، إذ وجدت الكثير من الجماهير أن من حق رأفت علي البحث عن فرصة احترافية تعينه على الصعيد المالي في نهاية حياته الكروية، فيما حمل البعض الآخر مسؤولية تلقي رأفت لهذين العرضين إلى مجلس إدارة النادي الذي لم يسارع إلى التجديد مع اللاعب في وقت مبكر أي قبل إنتهاء عقده بعدة أشهر، وهو الذي يعتبر أحد أبرز لاعبي خط الوسط الذين أنجبتهم ملاعب كرة القدم الاردنية منذ منتصف عقد التسعينيات من القرن الماضي.

وأشارت بعض التسريبات إلى احتمال تورط المدير الفني الكرواتي للوحدات دراغان تاليتش بتسهيل تلقي رأفت علي للعروض الإحترافية، إذ ربطت بين احتمالات مغادرة دراغان للتدريب في الدوري الكويتي وتسريب آخر تناول تلقي رأفت عرضاً للعب مع أحد الاندية الكويتية، وهو ما نفاه دراغان قبل مغادرته إلى كرواتيا التي سيقضي فيها إجازة قصيرة مدتها شهر، حيث سيحدد خلالها وجهته القادمة، بعدما أكد تلقيه عروضاً للتدريب في الإمارات وقطر والكويت.

على صعيد متصل طلب مهاجم نادي الوحدات محمود شلبايه من لجنة الاحتراف مبلغ (70) ألف دولار نظير التوقيع على عقد جديد لمدة موسم قبل أن يختصر المبلغ إلى (60) ألف دولار، وهو ما صدم إدارة النادي التي إعتادت أن لا تتجاوز مقدمات العقود الاحترافية لديها العشرة آلاف دولار، حيث ينتظر أن تشهد الايام القادمة المزيد من المفاوضات بين الجانبين لتحديد المبلغ النهائي علماً بان شلبايه لم يتلق أي عرض احترافي خارجي.

في غضون ذلك أعلن المدافع الفلسطيني عبداللطيف البهداري عدم رغبته في تجديد عقده مع الوحدات كاشفاً النقاب عن عزمه العودة إلى قطاع غزة، في حين أن مواطنه أحمد كشكش في طريقه للاحتراف مع أحد أندية الضفة الغربية.

واصطدمت إدارة الوحدات كذلك بصعوبة التعاقد مع لاعب خط الوسط عيسى السباح الذي طلب (10) آلاف دينار للتجديد في حين عرض عليه النادي مبلغ سبعة آلاف فقط، وهو ما أدى برئيس لجنة الاحتراف طارق خوري إلى الإعلان عبر المواقع الإلكترونية أن اللاعب يرفض التوقيع، قبل أن يرد السباح على ذلك بتصريح مقتضب أكد فيه أنه يرغب بشدة في البقاء مع الوحدات كاشفاً النقاب عن تلقيه عرضاً للاحتراف في صفوف شباب الأردن.

هذه التداعيات وضعت إدارة الوحدات أمام تحديات جمة فهي تسعى بكل ما تستطيع للحفاظ على المنظومة التي سطرت إنجاز الفوز بجميع الألقاب المحلية الأردنية الموسم الماضي، رغم تواضع ميزانية النادي التي لا تستطيع تغطية الطلبات الضخمة للاعبين وبالاخص محمود شلبايه الذي وقع الموسم الماضي على مقدم عقد قياسي مقارنة مع زملائه اللاعبين بلغ (30) ألف دولار

الكلمات المفتاحية: الاردن- الموسم الكروي- الوحدات- دول الخليج- رافت علي- عرض خليجي