تكنولوجيا

“فيوجن لانس” تحول هاتفا ذكيا لكاميرا بتقنية 360 درجة (صور)

عين نيوز

نشرت مجلة “فوربس” الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن التطور الرقمي الذي شهده مجال التصوير بالهواتف الذكية، حيث من المقرر أن تصدر إحدى الشركات الصغرى في هونغ كونغ منتجا جديدا فريدا من نوعه، لم تسبقها إليه كبرى الشركات مثل شركة “مومنت”.

وقالت المجلة، في تقريرها ، إن هذا المنتج عبارة عن عدسة تصوير لاصقة تعرف باسم “فيوجن لانس” توضع على الجزء العلوي من الهاتف الذكي لتعزيز القدرة البصرية للكاميرا وتجعلها قادرة على التقاط الصور بتقنية 360 درجة وتصوير فيديو باستعمال تقنيات الخدع البصرية.

وأوردت المجلة أنه يوجد في الأسواق مجموعة مختلفة من العدسات اللاصقة وخاصة تلك المصممة لهواتف الآيفون، ما يجعلها الكاميرا الأكثر شعبية في العالم.

وعلى الرغم من أن شركة “مومنت”، التي تتخذ من مدينة سياتل مقرا لها، من بين الشركات الرائدة في مجال صناعة العدسات عالية الجودة لهواتف الآيفون، إلا أن هذه العدسات باتت منتشرة وبأسعار منخفضة على المواقع الإلكترونية للبيع بالتجزئة، على غرار أمازون.

وأفادت المجلة بأن شركة صغيرة في هونغ كونغ تأمل في أن يتصدر منتجها الجديد السوق. ويتمثل منتجها، الذي تطمح في أن تغزو من خلاله الأسواق، في عدسة تحمل اسم “فيوجن لانس” توضع على الجزء العلوي لأي نوع من هواتف آيفون.

ومن شأن هذه العدسة أن تحول الهاتف إلى كاميرا قادرة على التقاط صور بزاوية 360 درجة أو فيديوهات بزاوية عريضة.

وفي الواقع، إن الإمكانيات المزدوجة التي تتمتع بها هذه العدسات هو ما يجعلها فريدة من نوعها، ذلك أن أغلب العدسات المتاحة حاليا في الأسواق مثل “أولو كليب” أو “بانو كليب” تملك فقط واحدة من هذه الميزات.

وبينت المجلة أن أصحاب الشركة، تيم لو ونيكول أور، ليسا بغرباء عن مجال صناعة الأدوات التكنولوجية لهواتف الآيفون. ويوحي اسم هذا المنتج إلى أن عدسات فيوجن لانس 2 هي الإصدار الثاني من الأجهزة التي بدأ بيعها منذ أواخر سنة 2017.

ولكن حتى قبل ذلك وتحديدا سنة 2014، قام صاحبا الشركة بإنشاء تطبيق “سبينكل” الذي يسمح للمستخدمين بالتقاط صور بزاوية 360 على الطريقة القديمة، من خلال التقاط مجموعة من الصور أثناء تحريك الهاتف في دائرة كاملة، أي مثل تقنية التصوير البانورامي.

وأضافت المجلة أن هذا التطبيق لقي نجاحا متواضعا، وقد أراد المستخدمون المزيد. وفي سنة 2016، قام الثنائي إلى جانب موظفين من الشركة بتصميم جهاز “فيوجن لانس”.

وقد مكنت المجموعة الأصلية المستخدمين من التقاط صور كاملة بزاوية 360 درجة فحسب، ولكنها على الأقل مكنتهم أيضا من أن يكونوا داخل إطار الصورة.

وذكرت المجلة أن هذه الشركة حصلت على تمويلات عديدة، وقد بيع المنتج في جميع أنحاء هونغ كونغ والمناطق الآسيوية الأخرى.

بعد ذلك اكتشفت الشركة أن هذه العدسات يمكن أن تقوم بأكثر من ذلك، “فبما أن هذه العدسة يمكنها التقاط المحيط بالكامل، فماذا لو استخدمنا البرمجيات لإنتاج أنواع مختلفة من منهجية الإسقاط؟”.

وبناء على ذلك، توصلت الشركة إلى فكرة تطبيق “فيوجن لانس”، الذي يستخدم خوارزميات للقيام بذلك.

مع إطلاق التطبيق تم إصدار الجهاز الجديد، وهو مزود بعدستين من نوع “فيش آي” تغطيان كلا من الكاميرا الخلفية والأمامية.

وتجدر الإشارة إلى أن جهاز فيوجين لانس الحالي قابل للتعديل من حيث الحجم، مما يسمح بتركيبه على جميع أجهزة الآيفون.

وأشارت المجلة إلى أن هذا الجهاز مناسب لعشاق السيلفي وأصحاب مدونات الفيديو الطموحين، لأنه يمكنهم من التقاط صور من زاوية عريضة، بشكل أفضل مما تسمح به كاميرات هواتف الآيفون في العادة.

في هذا الإطار، صرح أحد المؤسسين بأن هذا الجهاز سيطرح قريبا في هونغ كونغ وعلى الإنترنت في جميع أنحاء العالم بسعر لا يتجاوز 60 دولارا. كما أن الشركة تعمل على صنع جهاز فيوجن لانس مناسب لهواتف أخرى، كي يتمكن المستخدمون من تركيب العدسة على أجهزة مختلفة.

 عربي 21