رياضة

“فيفا” يطالب الرمثا بـ113 ألفا ويهدد بالعقوبات.. لاعبا الفيصلي علامة والصغير يطالبان فسخ العقد

“الفيفا” يطالب الرمثا بـ113 ألف دولار
أرسل الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، حكما نهائيا ضد نادي الرمثا، يطالبه فيه بضرورة دفع ما مقداره 113 ألف دولار لأربعة محترفين، سبق وأن احترفوا في فريق النادي، قبل أن يرفعوا شكاوى رسمية ضد الفريق للمطالبة بمستحقاتهم المالية.
وكان المحترفون السوريون شادي الحموي وجهاد الباعور وأحمد الدوني، والمحترف العراقي أحمد شوكان، رفعوا قضايا ضد الرمثا للاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي درس حيثيات القضايا قبل أن يعلن في الأشهر الماضية حكمه فيها، ليرد نادي الرمثا بطلب حيثيات القضايا، ولكن من دون إجراءات رسمية، ليعلن “الفيفا” أول من أمس حكما نهائيا بشأن هذه القضايا الأربع.
ولوح الفيفا بعقوبات إضافية في حال لم يقم النادي بدفع مستحقات اللاعبين في موعد محدد؛ حيث تصل هذه العقوبات إلى منع الرمثا من إبرام التعاقدات خلال مرحلة الإياب من دوري المحترفين.
وينتظر أن يبحث الرمثا في الحكم النهائي الذي أصدره الاتحاد الدولي، تمهيدا لاتخاذ الخطوات التالية.
لاعبا الفيصلي علامة والصغير يطالبان بالرحيل
طالب لاعبا فريق النادي الفيصلي لكرة القدم مهدي علامة وأحمد الصغير، بفسخ عقديهما مع الفريق، في ظل شعورهما بصعوبة الحصول على فرصة كاملة في اللعب مع الفريق خلال المرحلة المقبلة.
وجاء طلب اللاعبين بعد نهاية مباراة الفريق الأخيرة أمام فريق الوثبة السوري، في مستهل مشوار الفريق ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

اللاعب السوري جهاد الباعور – (من المصدر)

وقام الصغير بإجراء اتصال مع أحد أعضاء الإدارة، لإبلاغه برغبته في فسخ العقد، فيما تحدث مهدي مع إداري الفريق بهذا الشأن، من دون إيصال المعلومة إلى الإدارة بطريقة رسمية.
ولم تنظر إدارة النادي في طلب اللاعبين علامة والصغير، لأن الطلبين لم يقدما بشكل رسمي وخطي، كما أن البعض في الإدارة يعتقد أن طلب النجمين جاء انفعاليا بعد النتيجة غير المرضية أمام فريق الوثبة السوري، إلى جانب عدم حصولهما على فرصة اللعب حتى الآن، كما تعتقد الإدارة أن الأمور ستعود إلى نصابها بعد حصول اللاعبين على الراحة، وتجاوز التعادل مع الوثبة الذي جاء بطعم الخسارة.
وينتظر أن تتبلور الأمور بشكل نهائي، بانتظار إصرار اللاعبين على طلبهما، أو التراجع عنه ومواصلة التدريب مع الفريق، على أمل الحصول على فرصة لعب في المرحلة المقبلة والطويلة التي تشهد مباريات كثيرة للفريق محليا وآسيويا.
إلى ذلك، شن عدد من جماهير الفيصلي هجوما ضد الإدارة، على خلفية التعادل السلبي مع الوثبة السوري.
وهتفت الجماهير التي تواجدت في المدرجات ضد الإدارة، عقب نهاية المباراة، احتجاجا على ضياع النقطتين أمام فريق ربما يكون الأسهل في المجموعة نظريا.
حكام يطالبون بإنقاذ التحكيم
طالب عدد من حكام كرة القدم، بضرورة إنقاذ التحكيم الذي يعاني من تراجع ملحوظ، نتيجة سياسات التحكيم في اتحاد كرة القدم.
وخط مجموعة من الحكام رسالة إلى سمر نصار، يوضحون فيها المرحلة الحرجة التي يمر بها التحكيم، مستشهدين بالأخطاء التحكيمية الفادحة التي وقعت خلال مباريات بطولة الدرع، مؤكدين أن مثل هذه الأخطاء قد تثير مشاكل كبيرة لو جاءت في مناسبات الدوري والكأس.
وفي اتصال مع “الغد”، أشار أحد الحكام إلى أن الرسالة باتت جاهزة، بانتظار معرفة الطريقة الصحيحة لإيصالها إلى نصار بعيدا عن القنوات الرسمية التي قد تسهم في إخفاء الرسالة.
الرسالة التي حصلت “الغد” على نسخة منها، تطرقت إلى المستشار التحكيمي الدنماركي لارسن الذي لا يستشار وفق حديث الحكام المحتجين، مطالبين بالاستفادة من قامات تحكيمية أردنية أمثال إسماعيل الحافي وعوني حسونة وسالم محمود.
وتمنى الحكام على سمر نصار إعارة التحكيم أهمية كبيرة، قبل فوات الأوان، وقبل انطلاق الدوري.
وتساءل أحد الحكام عن جدوى وجود الخبير الدنماركي لارسن الذي يحصل في كل يوم يتواجد به في عمان على حوالي 200 دولار، معتبرا أن منظومة التحكيم الحالية، فشلت في إدارة هذا الملف المهم، وأن الكوارث ستأتي في الدوري في حال لم يتم معالجة هذا الملف.
البطاينة يطالب بالرحيل عن السلط
طالب المدافع في فريق السلط لكرة القدم عمار البطاينة، بالرحيل عن الفريق، بسبب عدم حصوله على فرصة اللعب حتى الآن.
ورأى البطاينة أن الظروف الحالية لا ترجح مشاركته في مباريات السلط المقبلة، وبالتالي ضرورة البحث عن فرصة لعب جديدة.
وينتظر أن تحسم إدارة السلط قرارها في موضوع طلب المدافع، تمهيدا لإبلاغه بالاستمرار أو الرحيل.
وفي حال وافقت إدارة السلط على مغادرة البطاينة، فإن الأخير مرشح للعب في أحد أندية الشمال التي تلعب في مصاف أندية المحترفين.
السلط يستدعي محترفه كوستا
استدعى نادي السلط محترفه جورج كوستا، لإبلاغه بحالة من عدم الرضا عن مستواه الذي ظهر به خلال بطولة درع الاتحاد لكرة القدم.

لاعب الفيصلي أحمد الصغير – (من المصدر)

وعقدت الإدارة جلسة مع اللاعب، لإبلاغه بحالة عدم الرضا، وبالتالي ضرورة اتخاذ إجراءات يتفق عليها الطرفان لاحقا قبل إعلان الخطوة التالية.
إلى ذلك، يأمل فريق السلط بوصول محترف ليبي خلال الأيام القليلة المقبلة، لإخضاعه لفترة تجربة قبل حسم أمر التعاقد معه.
واستثمر نادي السلط بطولة الدرع للوقوف بشكل صحيح على أداء لاعبيه، قبل الظهور النهائي في بطولة الدوري.
محاولة “تجييش موظفين” ضد نصار
يتردد أن الأيام الأولى من تولي سمر نصار مهمة الأمين العام لاتحاد كرة القدم، شهدت محاولة عدد من الموظفين تجييش زملائهم ضد الأمين العام الجديد وبطريقة ممنهجة ومدروسة.
وقام أحد المسؤولين في الاتحاد، بزيارة عدد من الموظفين فور الإعلان عن تعيين نصار، لإبلاغ هؤلاء الموظفين بأن الأمين العام ستقوم بإبعادهم من مناصبهم.
أحد الموظفين دخل لزميله من باب “لقمة العيش”، متسائلا هل هناك أهم من لقمة العيش والاستقرار الوظيفي، مدعيا أن نصار ستقوم بإبعادهم أو نقلهم أو الحد من سلطاتهم؟

إلى ذلك، علمت “الغد” أن رئيس أحد أندية المحترفين، أفشل محاولة تشكيل جبهة احتجاج ضد نصار، عندما قام هذا الرئيس برفض طلب زميل له، طالب بالتحرك لتشكيل مجموعة من الأندية للاحتجاج على تعيين نصار، قبل أن يرفض هذا الرئيس الفكرة، ويطالب بإعطاء الفرصة للأمين العام الجديد الذي بدا متحمسا لتحقيق الإنجاز، وبدا بعيدا عن أي أجندة.

الغد

 

 

الكلمات المفتاحية: اتحاد الفيفا- الرمثا