أخبار الأردن

فلسطينيون في يوم الأرض: باقون ما بقي الزيتون

عين نيوز- ريم ابو صيام

طالما أن الفلسطينيين ما زالوا يغنون “سنرجع” يوماً، وطالما اعتقادهم بأن “الالتصاق بالأرض حياة” ما زال راسخاً، وأنهم “باقون ما بقي الزعتر والزيتون”، وأن “الحق معك.. والأرض معهم”، وطالما أن “فلسطين تعرف أحرارها”، سيحيي الفلسطينيون في الثلاثين من آذار من كل عام ذكرى يوم الأرض.

وتضامن ناشطون عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي أمس الجمعة مع فلسطيني الداخل، بتداول منشورات وتعليقات تحت وسم #يوم_الأرض.

ويعتبر يوم الأرض الفلسطيني يوم يُحييه الفلسطينيون في 30 آذار من كلِ سنة، والذي تَعود أحداثه لآذار 1976 بعد أن قامت السّلطات الإسرائيلية بمصادرة آلاف الدّونمات من الأراضي ذات الملكيّة الخاصّة أو المشاع في نطاق حدود مناطق ذات أغلبيّة سكانيّة فلسطينيّة.

يقول درويش: “أيّها العابرون على جسدي لن تمرّوا أنا الأرضُ في جسدٍ”.

وكانت أبرز التغريدات ما نشره الكاتب أحمد حسن الزعبي، حيث كتب: ” الأرض أمٌ أيضا، من تحبّه تضمّه اليها، تحمل ابنها صغيراً ليحملها كبيراً، لم أر فلسطين مبتسمة مثل اليوم!، مدّت شال عشبها للمشتاقين فصارت دنيا”.

ورصدت “عين نيوز”، تغريدات أخرى نشرها ناشطون عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تحت وسم #يوم_الأرض: