أخبار شركات

فشل الحكومة في سياسة الأسواق الشعبية الرمضانية

عين نيوز – خاص- باسمة الزيود /

تشهد الأسواق الشعبية الرمضانية في المملكة، إنخفاظا ملموسا في إقبال المواطنين عليها،اثر وجود عروض منافسة من المراكز التجارية على سلع اساسية.

ويؤكد تراجع اقبال المواطنين عليها إخفاق الحكومة في الرهان على مثل هذا النوع من الأسواق خلال شهر رمضان المبارك والتي وصلت عددها في المملكة 20 سوقا ، وبخاصة بعد أن أخفقت منها ثلاثة أسواق رمضانية نتيجة عدم وجود إقبال عليها من قبل أصحاب البسطات والمواطنين وبالتالي تم إقفالها للتقليل من الكلف على الأمانة.

وأكد مدير عام اتحاد المزارعين المهندس محمود العوران ان الأسواق الشعبية تعاني غياب التنسيق مع الاتحاد بخصوص إقامة الأسواق الشعبية من حيث الغاية من إنشاء هذه الأسواق من البيع المباشر من المنتج إلى المستهلك دون المرور بالحلقات التسويقية .

وقال ان أصحاب الأسواق الشعبية هم أصحاب المحلات لكن في مواقع مختلفة ،يقومون بتشغيل أيدي عاملة فيها مايزيد من رفع أسعار السلع المتواجدة فيها.

وأوضح تاجر الخضار يحيى ابو صفية لـ ( عين نيوز ) ، ان استقرار اسعار السلع في الاسوق التجارية، على عكس السنوات الماضية، ساهم في إخفاق وجود الأسواق الشعبية الرمضانية منذ مايزيد عن عامين ، التي ابتدعتها الحكومة في العام 2006.

وعن الأسواق المتبقية، قال ابو صفية أنه ” ينتظر إزالة ثلاثة أسواق أخرى في مناطق مختلفة هي وادي عبدون، حي نزال، ماركا، وذلك بسبب عدم نجاحها، مبينا أن الأسواق الأخرى حققت نجاحات بخاصة الأسواق اليومية والموازية في منطقة بيادر وادي السير، القويسمة، المقابلين”.

وبين أن أصحاب البسطات رفضوا العمل في هذه الأسواق خوفا من تكبد خسائر نتيجة لبعد الأسواق عن المناطق الآهلة بالسكان، حيث يصعب على المواطنين الوصول إليها.

وحمّل أمانة عمان مسؤولية فشل الأسواق الرمضانية كون إقامة الأسواق لم تكن وفق دراسات واقعية، إضافة إلى عدم مشاورة لجنة أصحاب البسطات في عملية اختيار المواقع.

وشدد على ان فشل الأسواق الشعبية يعود نتيجة عدم اختيار المواقع الحيوية في انشاء الأسواق الشعبية ، إضافة غياب فكرة الترويج لها ، مشيرا إلى امانة عمان فشلت في ادارة الاسواق الشعبية التي تم انشاؤها في مناطق عدة بعمان بقصد توفير السلع الى المواطن باسعار معقولة.

قال رئيس قسم الأسواق العامة في أمانة عمان، المهندس أحمد المهيرات، إن مهمة أمانة عمان تكمن في إنشاء الأسواق الرمضانية وتجهيزها بجميع ما تحتاجه من بنية تحتية ومن إقامة الصيوانات والخدمات الأخرى، إضافة إلى الإشراف على السوق من خلال لجان متخصصة.

وبين المهيرات أن الأسواق الرمضانية التي أنشأتها أمانة عمان أخيرا تم اختيار مواقعها وفق دراسات واقعية قامت بها لجان متخصصة من الأمانة، إضافة إلى مطالب المواطنين وأصحاب البسطات

وقال إنه يوجد لدى الأمانة سياسة للتقليل من الكلف المالية من خلال إزالة الأسواق التي لا تنجح وتوسعة الأسواق الناجحة من خلال تزويدها بالصيوانات وخدمات البنية التحتية من الأسواق التي تمت إزالتها”.

وبين أن أمانة عمان لا تستطيع أن تجبر أصحاب البسطات على العمل في الأسواق التي تنشئها لعرض سلعهم، موضحا أن الامانة لا تتقاضى أية مبالغ مقابل العمل بالسوق.

الكلمات المفتاحية: الاسواق الرمضانية- البسطات- الحلقات التسويقفية- السوق- الصيوانات- المملكة