عربي ودولي

فرنسا وبريطانيا يدعوان الناتو مجددا الى تكثيف هجماته على قوات القذافي

عين نيوز –رصد/

القذافي

دعت فرنسا وبريطانيا مجددا حلف شمال الاطلسي (ناتو) الى تكثيف الهجمات ضد نظام العقيد معمر القذافي واتفقتا على ضرورة توسيع نطاق عمليات الحلف في ليبيا.

جاء ذلك في بيان صدر عن قصر الاليزية في اعقاب قمة ثنائية جمعت الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في باريس الليلة الماضية.

وذكر البيان ان الجانبين اتفقا خلال الاجتماع على ضرورة استغلال حلف الناتو كل الوسائل العسكرية المتاحة لحماية المدنيين في ليبيا من الهجمات التي تشنها القوات الموالية للقذافي.

واوضح ان ساركوزي وكاميرون اكدا اهمية الضغط على نظام القذافي “الذي لا يزال يخوض حربا ضد شعبه” واشارا الى ان الدور الذي يلعبه الحلف في ليبيا “غير كاف”.

وشارك في الاجتماع الذي امتد على عشاء عمل في قصر الاليزيه وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس ونظيره الفرنسي جيرار لونجيه.

وجرت المحادثات في نفس اليوم الذي اجتمع فيه وزراء الخارجية من حلف شمال الاطلسي بقيادة وزيري خارجية فرنسا وبريطانيا في الدوحة في محاولة لبحث مسار الخطوات اللاحقة في الصراع في ليبيا.

وكانت فرنسا وبريطانيا قد وجهتا انتقادات مؤخرا للناتو لعدم بذل جهود كافية لحماية المدنيين من هجمات القوات الموالية لنظام القذافي منذ توليه قيادة العمليات العسكرية في ليبيا.

 

الكلمات المفتاحية: الازمة الليبية- الاليزيه- القذافي- الناتو- ساركوزي- كاميرون