غير مصنف

غيتس: موت بن لادن ربما يغير قواعد اللعبة في أفغانستان

وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس

عين نيوز- رصد/

قال وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس الجمعة إن مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن”يمكن أن يغير قواعد اللعبة” وأن يكون له تأثير كبير على الحرب في أفغانستان.

وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس
وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس

وقال غيتس الذي كان يتحدث امام 450 طيارا من سربي الطائرات المقاتلة 335 و336 بقاعدة سيمور جونسون الجوية بنورث كارولاينا ان القوات الامريكية ستكون قادرة على الارجح على ان تقول في غضون ستة اشهر اذا ما كان موت بن لادن له تأثير على الحرب.

وقال غيتس فيما كان يجيب على أسئلة من أفراد القوات المسلحة في القاعدة بالقرب من جولدسبورو “اعتقد أن هناك احتمالا أن يكون هناك تغير في قواعد اللعبة”.

وقال “كان بن لادن و(قائد طالبان) الملا عمر على علاقة شخصية وثيقة جدا وهناك اخرون في طالبان شعروا بان القاعدة خذلتهم (الذين شعروا) بان هجوم القاعدة على الولايات المتحدة كان السبب في الاطاحة بطالبان من افغانستان”.

وقال غيتس طبقا لنسخة مكتوبة لتصريحاته للبنتاغون “لذا سنرى كيف تبدو العلاقة. بصراحة اعتقد انه من المبكر جدا الحكم فيما يتعلق بالتأثير داخل أفغانستان لكن اعتقد انه في غضون ستة أشهر أو شيء كهذا يحتمل أن نعرف اذا ما كان هناك فرق”.

ولم يعط جيتس اي اشارة إلى أن موت بن لادن سيكون له تأثير على الجدول الزمني لانسحاب القوات الأمريكية من افغانستان.

وقال “سنبدأ الخفض في افغانستان في يوليو. لكن في نفس الوقت … لا نتوقع اتمام الانتقال الى قوات الامن الافغانية حتى نهاية 2014. لذا سيظل لنا وجود قوي في افغانستان للسنوات الثلاث المقبلة على الاقل.”

وقتل بن لادن في وقت سابق من الاسبوع الماضي في غارة على مجمع سكني في ابوت اباد بالقرب من اسلام اباد بباكستان. واثار الحادث تساؤلات بشأن كيف يمكن ان يكون العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 على نيويورك وواشنطن قد عاش في المنزل لسنوات بدون ان تكتشفه السلطات الباكستانية.

وردا على سؤال بشأن التزام باكستان بالحرب التي تقودها الولايات المتحدة في افغانستان اعترف جيتس ان العلاقة كانت “معقدة” لكنه اشار الى جهد باكستان ضد طالبان والقاعدة في مناطقها القبلية واستخدام اراضيها كطريق امداد امريكي.

وقال غيتس “في نفس الوقت لا يوجد شك في انهم يراهنون على تفادي الخسارة … رأيهم هو اننا تخلينا عنهم اربع مرات في السنوات 45 الاخيرة. وهم غير متأكدين من اننا سنبقى في المنطقة”.

واضاف “لذا علينا تماما الحفاظ على العمل فيها على الجانبين… اقول انها علاقة يجب أن نحافظ على العمل عليها تماما”.

واعترف وزير الدفاع الذي سيترك منصبه في 30 يونيو حزيران بان القوات الأمريكية تواجه ضغطا شديدا بعد قرابة عقد في الحرب لكنه نبه الطيارين الى ضرورة توقع ان هذا سيستمر لفترة اطول.

وقال ” تناوب الاشخاص الخدمة أكثر من مرة في كل من العراق وافغانستان ويحتمل الان ايضا في ليبيا مثل كثيرين من الموجودين في هذه القاعة..ومن الواضح ان هذا سيستمر لعامين اخرين على الاقل”.

الكلمات المفتاحية: اسامة- افغانستان- الدفاع- اللاعبة- بن لادن- تنظيم القاعدة