فلسطين

غالبيتهم أطفال وشبان.. غزة تُشييع جثامين ضحايا حريق النصيرات العشرة

شيّع آلاف المواطنين الغزييّن ظهر اليوم، الجمعة، جثامين 10 ضحايا ضحارتقوا يوم أمس خلال حريق ضخم اندلع وسط مخيم النصيرات، وسط قطاع غزة.

وانطلقت مراسم تشييع جثامين الضحايا، من مسجدي القسام في مخيم النصيرات، والكبير في مخيم البريج.

وكانت وزارة الصحة أعلنت مساء أمس عن وفاة 10 مواطنين بينهم 4 أطفال و3 سيدات إضافة لرجلين، فيما أصيب 58 آخرين بجراح بينهم 22 بجراح حرجة جدًا في حريق ضخم اندلع في سوق النصيرات.

والضحايا هم: زياد زكريا إبراهيم حسين (22 عامًا)، وليان حسن محمود حسين (5 أعوام)، ومنال حسن محمود حسين (4 أعوام)، ولينا إياد مدحت حمدان (16 عامًا)، وايمان حسن محمد حسين (ابو محروق (23 عامًا)، وسلوى عبد الوهاب محمد حمدان (47 عامًا)، وريتال احمد محفوظ عيد (3 أعوام)، وسالي احمد محفوظ عيد (16 عامًا)، وفراس ماجد محمد عوض الله (12 عامًا)، وعدي ماجد عامر أبو يوسف (19 عامًا).

وسابقًا، كشفت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة يوم أمس، الخميس، عن أسباب اندلاع الحريق الكبير في سوق مخيم النصيرات، وسط قطاع غزة.

وقالت الوزارة في بيان صحافي إن الجهات المختصة فيها تُجري التحقيقات اللازمة في أسباب الحادث. وأضافت: “من خلال التحقيق الأولي تبيّن أن الحريق ناجم عن تسريب للغاز داخل أحد المخابز، ما أدى لاشتعال النيران في المكان، تلاه انفجار لعدد من اسطوانات الغاز، وامتداد للحريق إلى المرافق والمحلات الملاصقة”.

وأردفت: “منذ وقوع الحادث الأليم، باندلاع حريق هائل في سوق مخيم النصيرات توجّهت قوات كبيرة من الشرطة والدفاع المدني إلى منطقة الحدث، وسخّرت جميع إمكاناتها من أجل السيطرة على الحريق”.

وتابعت أن هذه الطواقم عملت لعدة ساعات في إطفاء النيران الممتدة إلى عدد من المحلات التجارية والمرافق المجاورة للمكان، مُستعينة بالجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة، منبهة إلى أن الحريق وقع في ساعة الذروة والازدحام، الأمر الذي تسبب بوقوع العدد الكبير من الضحايا والإصابات.

وتقدمت قيادة وزارة الداخلية بخالص العزاء من شعبنا الفلسطيني، ومن أسر الضحايا في هذا المصاب الجلل، وتتمنى الشفاء العاجل للمصابين، مشدة على أن أجهزتها وإدارتها مُسخرة بشكل كامل في متابعة آثار هذا الحادث الأليم.

وأشادت قيادة وزارة الداخلية والأمن الوطني بالجهود الاسثتنائية لرجال الدفاع المدني والشرطة، وبتكاتف أبناء شعبنا جميعاً في التعامل بكل قوة مع هذا الحادث الكبير، مشيرة إلى أن القوات والأجهزة المختصة لا تزال تعمل في متابعة الآثار الناجمة في مكان الحريق.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة في مسجد القسام بمخيم النصيرات، والمسجد الكبير في مخيم البريج المجاور، ليتم بعدها مواراة الجثامين الثرى بمقبرتي الشهداء، في المخيمين المذكورين.
وكان 10 مواطنين قضوا أمس وأصيب نحو 60 آخرين، حالة 14 منهم وصفت بالحرجة، جراء حريق ضخم اندلع في سوق النصيرات المركزي وسط القطاع، وأدى كذلك إلى خسائر مادية جسيمة في المحال التجارية والمنازل.

مساعدة عاجلة ب4000 $ لأسر شهداء حريق النصيرات

أعلن رئيس المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف يوم السبت عن صرف مساعدات مالية عاجلة لأسر شهداء وجرحى ومتضرري الحريق الذي شبّ ظهر الخميس الماضي في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

ونقلت وكالة “الرأي” الحكومية عن معروف قوله إنّه تم إقرار صرف مساعدة عاجلة توزّع خلال ٢٤ ساعة لأسر الشهداء والجرحى، بواقع 4000$ لأسرة الشهيد، ومبالغ تتراوح من 500-200$ للجرحى.

كما سيتمّ صرف مساعدة مالية عاجلة لأصحاب المحال التجارية والبسطات والسيارات المتضررة جراء الحريق خلال أيام، بحسب معروف.

وبيّن رئيس المكتب الإعلامي الحكومي أنّ اللجنة الميدانية لحصر الأضرار التي وقعت في حريق النصيرات رصدت وقوع أضرار متفاوتة في 42 بسطة شارع، 27 محلًا تجاريًا، 3 منشآت اقتصادية، 22 مركبة.

يشار إلى أنّ حريق النصيرات أسفر عن استشهاد 11 مواطنًا، بينهم 4 أطفال و3 سيدات، وإصابة 57 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، وفق ما أعلنت وزارة الصحة.

 

الكلمات المفتاحية: النصيرات