أخبار شركات

عويس: «التعليم العالي» ستطبق استراتيجية تغيير سياسة القبول في الجامعات

عين نيوز- بترا

افتتح وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس، مندوبا عن رئيس الوزراء، أمس الاربعاء المؤتمر العلمي لكلية العلوم الادارية واللوجستية في الجامعة الالمانية الاردنية الذي نظمته الجامعة بالتعاون مع مجلة الجمعية الدولية للعلوم والثقافة بمشاركة أكاديميين من جامعات محلية وعربية.

ويناقش المؤتمر الدولي الاول الذي يعقد تحت عنوان «التحديات المالية والاقتصادية التي تواجه منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ومنطقة الخليج العربي2012» مجموعة من أوراق العمل التي تشخص المشكلات الاقتصادية والمالية وتقترح لها الحلول العملية القابلة للتطبيق.

وقال الدكتور عويس «كنا نتطلع خلال مسيرتنا الأكاديمية السابقة ان تكون هناك مؤسسات تقود البحث العلمي وتحدث النهضة، واليوم نتفاءل بوجود أكثر من جامعة بهذا المستوى في مقدمتها الالمانية الاردنية».

وأكد ان خروج الجامعة الالمانية الاردنية من قوائم القبول الموحد اسهم في تميزها كونها تعتمد على قدرة الطالب وتميزه عند القبول وهذا ما نسعى الى تعميمه تدريجيا على باقي الجامعات الاردنية.

وأشار الى الاستراتيجية التي ستطبقها وزارة التعليم العالي التي ترتكز على تغيير سياسة القبول في الجامعات وتطوير البحث العلمي، مؤكدا ن الوزارة ستستمر في دعم الجامعة الالمانية الاردنية وغيرها من الجامعات طالما فيها تميز.

وقال رئيس الجامعة الدكتور لبيب الخضرا إن الجامعة الالمانية الاردنية تبوأت منذ تأسيسها موقع الصدارة على المستويين العلمي والأكاديمي وتفردت بخصوصية كونها تمثل شراكة بين حكومة المملكة الاردنية الهاشمية وجمهورية المانيا الاتحادية وتهدف الى تعميق القيم التربوية ودعم البحث العلمي وخدمة المجتمع المحلي وترسيخ الحوار بين الحضارات.

وقالت عميد كلية العلوم الادارية واللوجستية الدكتورة تالا عربيات إن أهمية هذا المؤتمر تكمن في التركيز على التحديات المالية والاقتصادية التي تواجه المنطقة وشمال افريقيا ودول الخليج العربي.

وقال المدير العام للمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الدكتور معن النسور إن للمؤتمر أهمية كونه يتيح فرصة لمشاركة الجامعات والأكاديميين في المملكة لتشخيص حالة بلدان المنطقة مبديا أسفه من أن الكثير من الانتاج الفكري والبحثي الذي تقوم به الجامعات في المنطقة لا يدخل في صناعة القرار السياسي ووضع الاستراتيجيات والخطط التنموية في المنطقة.

وأجمل الدكتور النسور ابرز التحديات التي تواجهها المنطقة والتي تتمثل في تحقيق معدلات نمواقتصادية لكن توزيع عوائد التنمية لا يتم بعدالة، وارتفاع معدلات البطالة خصوصا بين الشباب وضعف الهياكل المؤسسية والحاكمية في دول المنطقة.

من جهته، قال مدير عام غرفة صناعة الاردن الدكتور ماهر المحروق إن عوامل عديدة تبطئ من عملية التعافي الاقتصادي على مستوى العالم ابرزها بطء التعافي في الاقتصادات الكبرى وارتفاع معدلات البطالة وتوالي ارتفاع اسعار السلع والخدمات والتأثير السلبي على القدرة الشرائية.

واستعرضت هناء عريدي من المؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (جيدكو) الدعم الذي تقدمه المؤسسة للمشروعات ولاسيما الصغيرة والمتوسطة وللطلاب والخريجين من خلال حواضن الاعمال التي توفرها المؤسسة

 

الكلمات المفتاحية: التحديات المالية والاقتصادية- التعليم العالي- الجامعة الالمانية الاردنية- القبول الموحد