عربي ودولي

علاوي يدين تفجيرات بغداد ويطالب البرلمان باستجواب المالكي

عين نيوز- رصد/

حملت حركة الوفاق الوطني العراقي بزعامة اياد علاوي الحكومة العراقية والبرلمان مسئولية الانفجارات التي هزت مدينة بغداد بسيارات مفخخة يقودها انتحاريون وأوقعت العشرات بين قتيل وجرح.
وقال هادي الظالمي الناطق الرسمي لحركة الوفاق الوطني العراقي، في تصريح صحفي، :”مـع كل يوم يحصد الإرهابيون والمجرمون القتلة أرواح المزيد من الابرياء من أبناء شعبنا الصابر، زارعين الرعب والخراب والآلام على مساحة الوطن الجريح”.

وأضاف: “تدين حركة الوفاق الوطني العراقي وأمينها العام الدكتور اياد علاوي رئيس كتلة العراقية، بشدة هذا العمل الإرهابي الجبان وكل أشكال التعدي على حياة العراقيين وحرياتهم وحرماتهم وتحمل القيادات العسكرية والأمنية المرتبطة بالقائد العام رئيس الوزراء نوري المالكي المسئولية عن تلك التداعيات”.

وشدد الظالمي على أن “توزيع الاتهامات وتسمية المجرمين دون إيقاف دورة العنف التي تنتهجها الحكومة وجهازها الأمني المخترق لم يعد مقبولا وهو لا يعدو أن يكون تبريرا للفشل ودعوة إلى التسليم بسيادة الجريمة”.

وقال: “نطالب مجلس الوزراء والمجلس النيابي بتحمل مسئولياتهم الوطنية والدستورية في استجواب القائد العام وقيادات عمليات المحافظات ومنها قيادة عمليات بغداد عن أسباب التداعيات الأمنية المتواصلة وتسارع التدهور الأمني، وعجزهم حتى عن حماية المؤسسات الأمنية فضلا عن أرواح الأبرياء”.

الكلمات المفتاحية: الحكومة العراقية- الخراب- الرعغاب- الوفاق الوطني- انتحاريون- انفجارات