عربي ودولي الخاصة بالأشخاص غير الثنائيين وثنائيي الجنس وغير المطابقين للجنس

علامة “X”.. إجراء “تاريخي” على جواز السفر الأميركي

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، إضافة علامة جنس “X” على جوازات السفر وشهادات الولادة القنصلية، الخاصة بالأشخاص غير الثنائيين وثنائيي الجنس وغير المطابقين للجنس.

وقالت الخارجية إن هذا الإجراء يأتي في إطار مواصلة عملية تحديث سياساتها المتعلقة بعلامات الجنس على جوازات السفر الأميركية والشهادات القنصلية للولادة في الخارج، ومن أجل تقديم خدمة أفضل لجميع مواطني الولايات المتحدة بغض النظر عن هويتهم الجنسية.

وهذا الإجراء كان الوزير أنتوني بلينكن قد أعلنه في يونيو الماضي.

وأوضح بيان صادر عن وزارة الخارجية أنه تم إصدار أول جواز سفر أميركي بعلامة جنس X، وأنها تتطلع إلى تقديم هذا الخيار لجميع المتقدمين بطلبات للحصول على جوازات السفر بمجرد استكمال النظام المطلوب وتحديث النموذج في أوائل عام 2022.

وأشارت الوزارة إلى أنها تواصل أيضا العمل عن كثب مع الوكالات الحكومية الأميركية الأخرى لضمان تجربة سفر سلسة قدر الإمكان لجميع حاملي جوازات السفر بغض النظر عن هويتهم الجنسية.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس التزام وزارة الخارجية بتعزيز الحرية والكرامة والمساواة بين جميع الأشخاص بما في ذلك الأشخاص المثليين ومجتمع الميم.

وبحسب تقرير نشرته وكالة أسوشييتد برس، يتوقع أن يتم تقديم هذا الخيار في طلبات تجديد الجوازات في العام المقبل.

المبعوثة الدبلوماسية الأميركية الخاصة بحقوق مجتمع الميم، جيسيكا ستيرن، قالت إن هذه التحركات “تاريخية واحتفالية”.

وأضافت أنها “تجعل الوثائق الحكومية تتماشى مع الواقع المعاش المتمثل في أن هناك طيفا أوسع من الخصائص الجنسية للإنسان.

وأشارت ستيرن “عندما يحصل شخص ما على وثائق هوية تعكس هويته الحقيقية، فإنه يعيش بكرامة واحترام أكبر”.

الحرة/

الكلمات المفتاحية: جواز_السفر_الأمريكي- علامةX