صحة

علاجات طبيعية للإمساك

يعتبر الإمساك من المشاكل الشائعة جداً وقد يعود سببه إلى الأطعمة التي يتناولها الشخص أو التي لا يتناولها، تناول بعض الأدوية، الإصابة ببعض الأمراض أو طبيعة الحياة اليومية. ولكن قد يصاب العديد من الأشخاص بإمساك مزمن غير معروف السبب و يدعى طبياً الإمساك المزمن مجهول السبب.

يعرف الإمساك بأنه أن تقل عدد مرات دخول الحمام (التبرّز) في الأسبوع عن المعدل الطبيعي. كما قد يكون مصحوب بأعراض أخرى مثل الشعور بعدم الراحة أو الألم عند استعمال الحمام و الانتفاخ و الألم نتيجة لأن البراز صلباً جداً.

للأسف قد يكون للإمساك تأثير سلبي على حياة الشخص المصاب بالإضافة إلى تأثيرات سلبية على الصحة الجسدية و العقلية.

هنالك العديد من الطرق الطبيعية التي يمكنك اتباعها للتخفيف من الإمساك و سنذكرها لكم في هذا المقال

اشرب الماء

قلة شرب الماء من العوامل الأساسية في الإصابة بالإمساك لذا من الهام شرب كميات كافية من الماء. سيساعدك شرب المياه الغازية على علاج الإمساك حيث بينت الدراسات أن قدرة المياه الغازية على علاج الإمساك أفضل من المياه المعدنية و هذا يشمل مرضى الإمساك المزمن مجهول السبب و متلازمة القولون العصبي.

تناول كميات أكبر من الألياف

ينصح دائماً مرضى الإمساك بتناول كميات كافية من الأطعمة المحتوية على الألياف حيث أن الألياف تعمل على زيادة حجم و كفاءة عمل الأمعاء و بالتالي يجعل مرور البراز أسهل. في الواقع أثبتت الدراسات أن 77% من مرضى الإمساك المزمن تحسنت الحالة الصحية لديهم بعد تناول المكملات الغذائية المحتوية على الألياف. بينما بينت دراسات أخرى أن الحصول على الألياف من الطعام يعمل على زيادة عدد مرات استعمال الحمام ولكن لا يساعد في علاج أعراض الإمساك مثل القوام و الألم و الانتفاخ.

يفضل تناول الألياف الذائبة و التي يمكن الحصول عليها من الشوفان و المكسرات و البقوليات بالإضافة إلى بعض أنواع الخضار و الفاكهة فهذا النوع من الألياف يعمل على امتصاص الماء و تشكيل قوام يشبه الجل و الذي يعمل على جعل البراز أكثر ليونة و يحسن من قوامه.

ممارسة الرياضة

بينت الدراسات أن ممارسة الرياضة تؤثر على الإمساك ببطرق مختلفة. حيث أن ممارسة الرياضة لا تؤثر على عدد مرات استعمال الحمام. إلا أن دراسة حديثة بينت أن ممارسة الرياضة ساعدت على التخفيف من أعراض الإمساك لدى مرضى القولون العصبي.

شرب القهوة خاصة المحتوية على الكافيين

تساعد القهوة العديد من الأشخاص على الذهاب إلى الحمام حيث أنها تعمل على تحفيز عمل عضلات الجهاز الهضمي. بينت دراسة واحدة أن القهوة المحتوية على الكافيين تعمل على تحفيز عمل الجهاز الهضمي تماماً كما تعمل تناول وجبة كاملة و أن هذا التأثير أقوى ب60% من تأثير الماء و 23% من تأثير القهوة الخالية من الكافيين.

كما قد تحتوي القهوة على نسبة ضئيلة من الألياف الذائبة التي تمنع الإمساك عت طريق تحسين توازن البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي.

تناول السينا و هو مليّن عشبي

يستعمل المليّن العشبي السينا عادة لعلاج الإمساك و هو يتواجد في الصيدليات و يمكن بيعه دون وصفة طبية كما تتواجد منه مستحضرات صيدلانية يتم تناولها عن طريق الفم أو الشرج. تحتوي السينا على العديد من المكونات النباتية التي تدعى الجلايكولايد و التي تعمل على تحفيز الأعصاب في الجهاز الهضمي و تسريع عملية التبرز.

تعتبر السينا آمنه للاستعمال للبالغين لفترات قصيرة و لكن يجب استشارة الطبيب إن لم تزل الأعراض خلال أيام قليلة.

لا ينصح الحوامل و الرضع أو مصابي بعض الأمراض مثل التهاب الأمعاء على تناول السينا.

تناول الأطعمة أو المكملات الغذائية المحتوية على البروبيوتك

تعمل البروبيوتك على الوقاية من الإمساك المزمن حيث بينت الدراسات أن مرضى الإمساك المزمن يعانون من عدم توازن البكتيريا الموجوده في الأمعاء و يعتقد أن الأطعمة المحتوية على البروبيوتك تعمل على تحسين التوازن و تمنع الإمساك. كما تعمل على علاج الإمساك عن طريق انتاج حمض اللاكتيك و الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة و التي تعمل على تحسين حركة الأمعاء بحيث يصبح التبرز أسهل.

تناول الخوخ

يساعد تناول الخوخ الأسود أو حصير الخوخ الأسود على علاج الإمساك فهو يحتوي على الألياف و على الملين الطبيعي السوربيتول.

بينت بعض الدراسات أن قدرة الخوخ على علاج الإمساك أفضل من الألياف. يمكنك تناول 7 حبات من الخوخ مرتين يومياً للحصول على نتيجة.

يجب على مرضى داء الأمعاء الالتهابية تجنب تناول الخوخ

بذور السمسم

تحتوي بذور السمسم على مكونات زيتية تعمل على ترطيب الأمعاء و التي تساعد على التخفيف من أعراض الإمساك في حالة وجود براز صلب. يمكنك إضافة بذور السمسم إلى السلطة أو طحنها مع حبوب القهوة.

دبس السكر

يمكنك تناول ملعقة واحدة من دبس السكر قبل النوم حيث يساعد على التخفيف من أعراض الإمساك في صباح اليوم التالي. اختر دبس السكر أسود اللون فهو مركز أكثر بثلاث مرات و يحتوي على كميات وفيرة من الفيتامينات و المعادن و المغنيسيوم الذي يساعد على علاج الإمساك.

منقوع الزنجبيل أو النعنع

يعمل كلاً من منقوع الزنجبيل و النعناع على التخفيف من الأعراض الناتجة عن مشاكل الهضم. يحتوي النعنع على المينثول و الذي يعمل كمضاد للتشنجات فبالتالي يعمل على ارتخاء عضلات الجهاز الهضمي. أما الزنجبيل فيعمل على جعل الجسم ينتج المزيد من الحرارة مما يؤدي إلى تحسين عملية الهضم. أما الماء الساخن المستعمل لتحضير المنقوع فيعمل على تحسين الهضم و التخفيف من أعراض الإمساك.

ماء الليمون

يعمل حمض السيتريك الموجود في الليمون على تحفيز عمل الجهاز الهضمي و يعمل على إخراج السموم من الجسم. قم بعصر الليمون في كوب من الماء كل صباح أو أضف شرائح من الليمون إلى كوب الشاي.

الزبيب

الزبيب غني بالألياف كما أنه يحتوي على حمض التارتاريك و الذي له تأثير مليّن. بينت دراسة أن تناول علبة صغيرة من الزبيب يومياً يعمل على تحسين الهضم للضعف. يحتوي المشمش و الكرز على الألياف أيضاً و يساعدون على علاج الإمساك.

زيت الخروع

علاج متعارف عليه من قديم الزمان فزيت الخروع يعمل كمليّن، يمكنك تناول 1-2 ملعقة شاي من زيت الخروع في الصباح على معدة خاوية و ستخف أعراض الإمساك خلال ثماني ساعات.

تجنب منتجات الألبان

قد يسبب عدم تحمل منتجات الألبان الإصابة بالإمساك حيث يؤثر على حركة الأمعاء. من هذه الحالات إصابة الأطفال بعدم تحمل حليب البقر أو الكبار بعدم تحمل اللاكتوز مسبباً الإمساك. إذا كنت تظن أن الألبان تسبب الإمساك لديك عليك تجنب أو تخفيف تناول منتجات الألبان و لكن احرص على الحصول على الكالسيوم من مصادرة غذائية أخرى.

الكلمات المفتاحية: تفادي الإمساك- طعام