برلمان

عطية: اذا دعي للجهاد سأكون واولادي اول الناس

أكد النائب خليل عطية أن إذا دعي للجهاد من أجل تحرير فلسطين سيكون هو واولاده، من اول المشاركين في الجهاد.

وقال عطية خلال استضافته في برنامج أول مرة عبر فضائية الأردن اليوم، إنه لو يملك سلاحا ويستطيع دخول فلسطين به لما توانى عن الجهاد في سبيل الله.

واضاف ان فلسطين لا يمكن أن تحرر إلا بالجهاد.

وردا على سؤال الاعلامي طوني خليفة حول اختياره بين الاردن وفلسطين لو اتيح له ذلك، قالل “سأبني بيتا في اللد واتنقل بينه وبين بيتي في عمّان، والله لأبني مسجدا لجدي الشهيد، وأصلي جمعة فيه وجمعة في عمّان”.

وأكد عطية أن الأردن وفلسطين تقبعان في قلبه، ولهما من الحب لديه ذات الدرجة.

وعن الاوضاع الداخلية في الأردن وجه خليل عطية رسالة الى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز قال فيها “إذا كنت تحس انهم لن يتركوك تفعل ما بمخططاتك فاستقل”

واشار عطية الى انه اعطى الثقة للرزاز رغم ندرة منحه الثقة، وذلك لشعوره ان الرزاز لديه ما يقدمه، مؤكدا في البداية أن لو عاد به الزمن مرة اخرى سيعطي الثقة للرزاز، ثم عاد واستدرك عطية قائلا: “بعد عام من ولايته الصراحة ساحجبها”.

واضاف عطية “لو ترك عون الخصاونة لانجز”

الكلمات المفتاحية: عطية