أخبار الأردن

عضو في لجنة الأوبئة: حظر التجول الشامل يقلل نسبة المخالطة 81%

قال عضو اللجنة الوطنية للأوبئة، منير أبو هلالة، الجمعة، إن حظر التجول الشامل يقلل نسبة المخالطة بين المصابين بفيروس كورونا المستجد، والأشخاص الأصحاء بنسبة 81%، وذلك استنادا إلى دراسات أجرتها دول فرضت حظرا شاملا.

وأوضح أبو هلالة لـ “المملكة“، أن حظر التجول الشامل “يقلل نسبة المخالطة 81%، وذلك استنادا إلى دراسات أجريت في دول فرضت حظرا شاملا”، إضافة إلى أنه “يقلل المضاعفة في عدد الإصابات”.

ويشهد الأردن ارتفاعا غير مسبوق في عدد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا منذ نحو شهرين.

أبو هلالة قال إن الأردن يحتاج إلى فرض حظر تجول ذكي أو جزئي أو كلي، إذا وصلت نسبة إشغال المصابين بالفيروس على أسرة العناية الحثيثة وأجهزة التنفس الاصطناعي إلى 70%.

وأوضح: “إذا وصلنا إلى الطاقة الاستيعابية بنسبة 70% من أسرة العناية الحثيثة وأجهزة التنفس الاصطناعي، وإذا أصبح هناك ازدياد مطرد في عدد الحالات خصوصا المتوسطة والشديدة وتضاعف عدد الحالات خلال 3 أيام … هنا نحتاج إلى حظر ذكي أو جزئي أو كلي”.

ويقصد بحظر التجول الذكي ذلك الذي يفرض على منطقة معينة ارتفع عدد الإصابات بالفيروس فيها بشكل مطرد، وفق أبو هلالة.

وبعد أن دخل الأردن مرحلة الانتشار المجتمعي للفيروس، قال أبو هلالة: “ما يهمنا عدد الحالات التي تدخل إلى المستشفيات”. وهي “نسبة قليلة” تصل إلى 5% من إجمالي عدد الإصابات التي تسجل يوميا ، مقارنة مع دول أخرى تصل النسبة فيها إلى 20%.

وتعتمد مدة حظر التجول الشامل على عدة عوامل منها “فترة حضانة الفيروس التي تترواح من يومين إلى 14 يوما”، مضيفاً أن مدة حظر أقل من 14 يوما “غير مناسبة”، وفق أبو هلالة.

وأشار إلى أن “الحظر الشامل هو الملجأ الأخير إذا لم نستطع ضبط الانتشار المجتمعي” للفيروس عبر استخدام الكمامة والتباعد الاجتماعي.