أخبار شركات

عشيرة الشقران : بيان ال36 خالف الحقائق ولاعلاقة لابو الراغب بحقوقنا في الارضي المستملكة

عين نيوز – خاص /

 

استنكرت عشيرة الشقران زج اسمها في البيان الذي اصدرته جماعة تطلق على نفسها اسم مجموعة ال36 اتهمت فيه رئيس الوزراء السابق المهندس علي أبو الراغب باستغلال 8 آلاف دونم من أراضي مدينتي الرمثا واربد لمصلحته الشخصية

ونفت عشيرة الشقران في بيان توضيحي صدر عنها اليوم ان يكون اي من ابنائها قد اساء او اتهم المهندس علي ابو الراغب “الذي

رئيس الوزراء الاسبق المهندس علي ابو الراغب
رئيس الوزراء الاسبق المهندس علي ابو الراغب

يكن أبناء العشيرة له كل الود و الاحترام”.

واوضحت عشيرة الشقران”أن اللقاء الذي تم في مضافة الشيخ علي سليم الشقران لم يكن بدعوة من العشيرة و انما بطلب من بعض الأشخاص المرتبطين بمجموعة ال( 36)، و أن ترحيب شيخ العشيرة بالضيوف الذين لم يكن يعرفهم أو يعرف توجهاتهم السياسية كان على أساس أنهم محامون يرغبون بعرض خدماتهم بخصوص اشكالية أراضي العشيرة التي تم استملاكها في نهاية السبعينيات”

 

وجاء في البيان” و لا ترى العشيرة بوجود اي علاقة بين دولة الاستاذ ابو الراغب وحقوقها المتعلقة بالقضية مثار البحث”

 

وفي الوقت الذي انتقدت فيه عشيرة الشقران تحريف الحقائق الذي ورد في بيان ال(36) فقد اكدت على حقها في الأراضي التي استملكتها الحكومة بغرض انشاء جامعة العلوم و التكنولوجيا و لم تستخدمها لذلك الغرض بل تم بيعها لشركات استثمارية بملايين الدنانير. وقالت العشيرة انها ستستمر في مطالباتها بحقوقها المتعلقة بهذه القضية من خلال قضائنا العادل و المشهود له بنزاهته و استقلاله

وتايا نص البيان

توضيح من عشيرة الشقران حول بيان مجموعة ال 36

نظرا لما ورد في بيان محموعة ال 36 من ادعاءات تخالف الحقائق نجد نحن ابناء عشيرة الشقران لزاما علينا توضيح النقاط التالية:

أولا : لا علاقة لعشيرة الشقران أفرادا ووجهاء بأي شكل من الأشكال بهذه المجموعة ، و أن اللقاء الذي تم في مضافة الشيخ علي سليم الشقران لم يكن بدعوة من العشيرة و انما بطلب من بعض الأشخاص المرتبطين بمجموعة ال( 36)، و أن ترحيب شيخ العشيرة بالضيوف الذين لم يكن يعرفهم أو يعرف توجهاتهم السياسية كان على أساس أنهم محامون يرغبون بعرض خدماتهم بخصوص اشكالية أراضي العشيرة التي تم استملاكها في نهاية السبعينيات.

ثانيا : لم يصدر عن عشيرة الشقران أو عن اي من أفرادها خلال اللقاء اي اساءة او اتهام يمس دولة الاستاذ علي أبو الراغب الذي يكن أبناء العشيرة له كل الود و الاحترام. و لا ترى العشيرة بوجود اي علاقة بين دولة الاستاذ و وحقوقها المتعلقة بالقضية مثار البحث

ثالثا : ان عشيرة الشقران اذ تستنكر تحريف الحقائق الذي ورد في بيان ال(36) فانها تؤكد على حقها في الأراضي التي استملكتها الحكومة بغرض انشاء جامعة العلوم و التكنولوجيا و لم تستخدمها لذلك الغرض بل تم بيعها لشركات استثمارية بملايين الدنانير. و ان العشيرة ستستمر في مطالباتها بحقوقها المتعلقة بهذه القضية من خلال قضائنا العادل و المشهود له بنزاهته و استقلاله.

و بهذه المناسبة تتوجه عشيرة الشقران الى قائد الوطن و حامي مسيرته جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين بأسمى آيات الولاء و الانتماء، و تتمنى على جلالته انصافها في الحصول على حقوقها في آلاف الدونمات التي استملكت و بيعت دون استخدامها للغرض الذي استملكت من أجله.

عن أبناء عشيرة الشقران

النائب الدكتور أحمد الشقران

الشيخ علي سليم الشقران

ومن المتوقع ان يقيم المهندس ابو الرغب عدة دعاوي قضائية ضد مصدري البيان الذي تضمن مغالطات تهدف الى الاساءة لسمعته

ويعتقد ابو الراغب ان هنالك اطرافا لم يسمها تقف وراءهذه الاتهامات التي تستهدف اغتيال شخصيته والنيل من تجربته السياسية لدوافع ما زالت غامضة بالنسبة له

ويقول ابو الراغب انه يتحدى اي شخص اوجهة بان تقيم دليلا واحدا على هذه الاتهامات التي سيدفع اصحابها ثمنها

الكلمات المفتاحية: اراضي- اراضي مستملكة- اربد- ارمثا- الاردن- بيان