عربي ودولي

“عدوان جوي” إسرائيلي على أهداف في محيط دمشق

نفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي “عدواناً جوياً”، مساء الأحد، على أهداف في محيط العاصمة السورية دمشق، وفق تصريح مسؤول عسكري لوكالة الأنباء السورية الرسمية.

وقال المسؤول إن الدفاع الجوي السوري “تصدى لصواريخ العدوان وأسقط معظمها”.

وامتنع متحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي عن التعليق لوكالة رويترز.

وكان وزير الجيش بيني غانتس قال في إفادة لأنصار حزبه يوم الجمعة إن إسرائيل تتخذ إجراءات “أسبوعيا تقريبا” لمنع ترسيخ إيران لأقدامها في سوريا.

وكثّفت إسرائيل في الأشهر الأخيرة وتيرة استهدافها لمواقع عسكرية وأخرى للقوات الإيرانية والمجموعات الموالية لها في مناطق عدة في سوريا.

وأوقعت غارات للاحتلال الإسرائيلي في 13 كانون الثاني/ يناير على مخازن أسلحة ومواقع عسكرية في شرق سوريا 57 قتيلاً على الأقل من الجيش السوري ومجموعات موالية لإيران.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن جيش الاحتلال الإسرائيلي أورد في تقريره السنوي أنّه قصف خلال العام 2020 حوالى 50 هدفاً في سوريا، من دون أن يقدّم تفاصيل عنها.

وتكرّر إسرائيل أنها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وفي منتصف شباط/فبراير أجرت إسرائيل مناورات عسكرية قرب الحدود مع لبنان، قال متحدث باسم جيش الإسرائيلي عبر تويتر إن الهدف منها “فحص جاهزية وتعزيز قدرات سلاح الجو في مواجهة أي سيناريو قتالي على الجبهة الشمالية”.

المملكة + رويترز + أ ف ب

الكلمات المفتاحية: اسرائيل- سوريا- عدوان