آراء ومقالات

عدالة بين الموظفين

المحامي معاذ ابو دلو

 

الحكومة ألان في صدد إجراءات محاربة الفساد والإصلاح نتمنى أن لا تتأخر كثيرا هذه الإجراءات مع أني أرى بانها ليس على طريق الصحيح خاصة بعد أحالة عدة قضايا فساد الى محكمة امن الدولة التي تحدثنا عنها كثيرا لكن إلى متى تبقى الحكومة تكيل بمكيالين نريد يا حكومة أن نخلص من تعيينات العقود التي تستنزف الميزانية يا حكومتنا هل كل أبناء فلان وعلان مستشارين حتى ولو كان من مواليد 1984 ماهي سيرته الذاتية او مواصفاته الخيالية من اجل ان يشغل موقع مستشار هذا الموقع الذي يريد الكثير الكثير حتى يصل أليه الإنسان بموقع او تخصص معين .. الذي يشغل هذا الموقع المستشار من خلال ما رأيت وتعاملت معه في دول أجنبية وفي أمريكا يعتبر من اكبر درجات السلم الوظيفي اهم من الوزير .

لأنه ملم وجامع لكل ما يستشار به , اما في الدول العربية المجاورة يطلق مصطلح مستشار على الذي يشغل منصب القضاء أي القاضي لانه حاسم في الأمر المعروض عليه وهو اكثر إلمام من غيره وهو صاحب الآراء الحاسمة والحاكمة .

اما موضوع تساوي الرواتب التي يجب على الحكومة الإسراع به وإنهاء ه بالسرعة القصوى لأنه لا يجوز ان يتخرج( فرج و عقلة) من نفس الجامعة و بنفس المعدل ونفس التخصص الذي هو لغة انجليزية ونفس السنة فرج) حظه او واسطته قوية عين في وزارة التخطيط أما (عقلة) من سوء حظه تعين في وزارة التربية والتعليم .. الاول يحصل على راتب و امتيازات ما مجموعه 600 دينار اما الثاني يحصل على راتب وامتيازات بمقدار 300 دينار هل هذه العدالة ؟ يجب أعادة النظر في سلم وامتيازات الموظفين حيث تبدأ من أدنى مربوط الدرجات إلى أعلها وحتى الوصول الى امين عام الوزارة .

يجب ان يكون الموظفين متساوين في الراتب والامتيازات فلا يجوز ان يصل مراسل في دائرة الجمارك راتبه مع الامتيازات ل 600 دينار شهري و موظف في وزارة الأوقاف حاصل على دكتورة يحصل على 360 دينار .

فيجب على الحكومة الإسراع في هيكلة الرواتب وسلمها وامتيازات الموظفين .

و بنفس الوقت التخفيف أو حتى الانتهاء من العقود او بالأحرى الانتهاء من تعينات بعقود التي لا تأتي بالفائدة على وطننا سواء الضغط على الميزانية و إرضاء فلان وعلان .. وإنا غدا لناظره لقريب

الكلمات المفتاحية: المحامي معاذ ابو دلو- عدالة- موظفين