عربي ودولي

عالم دين سعودي: الاختلاط بوابة الفساد ومن يروجون له خونة ومنافقون

عين نيوز- وكالات: وصف عالم الدين السعودي الشيخ الدكتور يوسف

الشيخ الدكتور يوسف الأحمد

 الأحمد عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض الاختلاط بأنه البوابة الرئيسية لفساد المجتمع، وشن هجوما شديدا على من وصفهم بـ(خونة الله ورسوله) ممن يروجون للاختلاط، والذين قال إنهم يغيرون الإسلام إلى الإسلام الأمريكي المودرن.

وقال خلال محاضرة له بجامع الشيخ عبد العزيز بن باز في العريجاء بالرياض مساء الثلاثاء نشرتها صحيفة (سبق) الإلكترونية الأربعاء ضمن سلسلة المحاضرات وتشرف عليها وزارة الشؤون الإسلامية، إن الاختلاط هو البوابة الرئيسية لفساد المجتمع.

وخاطب الأحمد الحضور: لماذا الاختلاط ولماذا يحرص المنافقون عليه؟. ذلك كله يصب في اتجاه تغريب المرأة وإفساد عقيدتها ودينها.

وأضاف إن ما يجري وراءه هؤلاء المنافقون هو تغيير الإسلام وتبني (الإسلام الأمريكي المودرن) اللين للوصول إلى مطالبهم من هذه الجوهرة المصونة، مشيرا إلى انهم يريدون تخليص هذا البلد (السعودية) من الحكم بالشريعة إلى دين الحرية المطلقة لشخصية الفرد.

واعتبر أن هناك فئة من الناس تبحث عن الاختلافات والأقوال الضعيفة في الكتب ليبرروا الاختلاط وإرضاع الكبير.

وقال: هؤلاء هم المنافقون أعداء الدين وهؤلاء النكرات هم من يأتون ليستهزئوا بالرسول عليه الصلاة والسلام وأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها.. يريدون أن نتنازل عن ديننا لإرضاء الكفار.

وذكر الأحمد أن توظيف المرأة لابد أن يكون بشروط أن تكون محجبة وغير متزينة ويكون هناك ضوابط. وتابع إن هناك من يريدنا مثل الكفار والغربيين ومع أن في الغرب الأمر مفتوح.

ورأى الأحمد أن الخونة الذين يريدون أن تكون المرأة سكرتيرة عند المدير وأن يكون هناك فريق كرة قدم وطائرة وسلة نسائي هؤلاء الخونة يخونون الله ورسوله ويخونون المجتمع والوطن.

وأوصى الشيخ الاحمد المذبذبين والمنافقين أن يتقوا الله وأن يراجعوا حساباتهم مع أنفسهم ويتذكروا القبر وظلمته والنار وحرارتها، وأنهم موقوفون أمام الله، وأن الدنيا فانية.