أخبار الأردن

“صناعة عمان” تدعو إلى إطلاق برامج لزيادة مساهمة المرأة بالاقتصاد الوطني

عين نيوز- خاص/

دعت غرفة صناعة عمان الى إطلاق برامج لزيادة مساهمة المرأة الأردنية في الاقتصاد الوطني سواء كصاحبة عمل أو عاملة.

وقالت الغرفة في بيان صحفي أمس الجمعة إن ضعف دور المرأة في الحياة الاقتصادية الأردنية يعد إحدى المشكلات الأساسية التي يواجهها الاقتصاد الوطني، لجهة حرمان طاقات إنتاجية كبيرة من المساهمة في بنائه وتطوير وزيادة نسبة الإعالة في المجتمع.

وأكدت الغرفة أن مشاركة المرأة في سوق العمل الأردني منخفضة حيث يحتل الأردن المرتبة 142 من أصل 144 دولة في تقرير التنافسية العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي العام الماضي لمؤشر مشاركة الإناث في القوى العاملة والمرتبة 121 من أصل 135 في تقرير فجوة النوع الاجتماعي العالمي.

وذكرت الغرفة في بيانها أن الأرقام الرسمية تظهر أن معدل المشاركة الاقتصادية للمرأة الأردنية في نهاية العام 2011 ما يزال منخفضا جدا ويبلغ 14.7 %، مطالبة أصحاب الأعمال عامة والصناعيين خاصة الى إشراك أبنائهم في إدارة مؤسساتهم وخصوصا الإناث منهم لغرس حب العمل والخروج من بوتقة المجتمع الذكوري.

وأشارت الى أن هذه الأرقام لا يجب أن تغطي على الإيجابيات التي تحققت للمرأة في الأردن حيث انخفض مستوى الأمية بين الإناث من 68 % العام 1961 الى 10.1 % العام 2010، إضافة الى تحسن مشاركتها في الاقتصاد والعمل رغم تدني هذه النسبة عموما.

وحسب البيان تشير الأرقام الصادرة عن مؤسسة الضمان الاجتماعي إلى أن نسبة النساء المشتركات في المؤسسة تبلغ حوالي 25.3 % من مجمل المشتركين لديها، مبينا أن تركز الغالبية من النساء العاملات في الأردن في قطاعات محدودة هي الإدارة العامة والتعليم والصحة والعمل الاجتماعي بنسبة 95 % من إجمالي النساء العاملات.

وأشارت الغرفة في بيانها الى أن أهم معوقات زيادة مساهمة المرأة في الاقتصاد، تتركز بعدم توفر بيئة عمل سليمة والمنافسة غير المتكافئة مع الرجال في سوق العمل إلى جانب ارتفاع تكلفة تشغيل المرأة خاصة بعد زواجها، إذ كان يتحمل صاحب العمل وحده تكلفة إجازات الأمومة والرضاعة.