برلمان

صراحة الطراونة مع النواب : الأسعار سترتفع والحوار قد يتجاهل الأحزاب والأخوان المسلمين !

عين نيوز- خاص- كتب المحرر السياسي /

يمكن الإستدلال على نوايا وشكل وهوية الآلية التي ستحكم عمل الحكومة الجديدة من خلال الوصلة الأولى لتصريحات وتعليقات رئيسها فايز الطراونة اليوم مع نخبة من ممثلي كتل البرلمان فيما يمكن القول بأن الطراونة قد لا يصل لمرحلة حلف اليمين الدستورية قبل الثلاثاء المقبل او حتى الأربعاء حسب رأي بعض النواب لإن موعده التحاوري مع المكتب الدائم لمجلس النواب في تمام الساعة العاشرة صباح الإثنين مما يعني ضمنيا بأن يوم الإثنين لن يشهد تركيب الطاقم الوزاري .

 

عمليا قال الطراونه اليوم للنواب بأن القوى السياسية والحزبية على رأسه لكن ذلك لا يعني أن الحوارات الوطنية التي سيجريها لن تصل إلى المواطنين في المحافظات.

 

..هنا حصريا يمهد الرجل لتكتيكاته في الحوار فهو لن يهتم كثيرا بالقوى الحزبية وسيركز على المحافزات والناس وقد ضمن مسبقا تأييد النواب لذلك عندما تحدث عن حوارات مع المحافظات والناس في الشوبك والأغوار وبرأي سياسيين تلك بداية تعني بالضرورة بأن الحكومة الطازجة لن تضع التفاهم مع الأخوان المسلمين على رأس أولوياتها فثمة نظرية جديدة في السياق تعتمد على عزل الإسلاميين وعدم تقديم أي تنازلات لهم في المرحلة المقبلة تحت عنوان التمهيد للإنتخابات العامة.

 

وفي المسألة الإقتصادية لابد من الإشارة إلى أن الرئيس المكلف سيرفع الأسعار بالضرورة وفي بدايات حكومته الأمر الذي يفسر سؤاله للنواب عن رغبتهم في عدم رفع الأسعار مطلقا أم التركيز على إيصا الدعم لمستحقيه ؟.. هذا السؤال يعني ببساطة شديدة وبدون تفلسف بان الأسعار سترتفع .

 

جدول أعمال حوارات الرئيس الجديد مع النواب وفعالياتهم يؤشر على ان الرجل ليس مستعجلا خلافا للإنطباع الأولي فوضع برنامج إجتماعات ليوم الإثنين يعني بان الحكومة متمهلة وقد لا تصل لنقطية إختيار الطاقم يوم غد الإثنين مما يرجح سيناريو يفترض ترحيل اليمين إلى صباح الأربعاء او مساء الثلاثاء.

الكلمات المفتاحية: صراحة الطراونة مع النواب : الأسعار سترتفع والحوار قد يتجاهل الأحزاب والأخوان المسلمين !