فن وثقافة

صدر حديثاً: كتاب روائع من فنون ما قبل التاريخ

صدر حديثاً كتاب بتأليف مشترك لكل من زيدان كفافي، وخالد أبو غنيمه، وميسون النهار بعنوان “روائع من فنون ما قبل التاريخ”، وطبع بمطابع الدستور في عمّان. ويتكون الكتاب من ثلاثة عشرة فصلاً موزعة على 200 صفحة تحوي 111 صورة وخارطة ملونة.
وموضوعات الكتاب متعددة، ومنها: تعريف الفن، والمؤثرات في الفن عبر العصور، ومفهوم الفن وموضوعاته في عصور ما قبل التاريخ، وفنون العصر الحجري القديم في أوروبا ( من حوالي 35 ألف سنة من الحاضر)، وفنون المرحلة الانتقالية بين المجتمعات الصيادة واللاقطة إلى المجتمعات المنتجة في بلاد الشام (حوالي 20،000 – 10,500 سنة من الحاضر)، والفنون في العصر الحجري الحديث في بلاد الشام، وشمالي العراق “جبال زاغروس”، وأعالي دجلة والفرات “جنوب شرقي الأناضول” (حوالي 10،500 – 6،500 سنة من الحاضر)، والعص الحجري النحاسي (حوالي 6،500 – 5،500 سنة من الوقت الحاضر)، وأخيراً موضوعات فنية مختارة منها : الرسومات الجدارية في بلاد الشام في عصور ما قبل التاريخ، وتماثيل عين غزال، الفن وعادات الدفن والجماجم المجصصة (العصر الحجري الحديث)، والحلي والمجوهرات في عصور ما قبل التاريخ.
ويخاطب الكتاب جميع الناس المهتمين بالفنون القديمة، خاصة طلبة الفنون والعمارة والآثار والتاريخ القديم. ويقول المؤلفون في مقدمة الكتاب “دلت القدرة التعبيرية على مستوى عالٍ من الذكاء، فالإنسان هو المخترع الأول لهذه الآلية في التعبير، وهو الرقم الأول في بناء الخبرة الفنية على الكرة الأرضية منذ القدم، فهو لم يطلق فناً أو موهبةً مبنية على خبرة سابقة، إنما كان أول من أطلق العنان لنفسه للتعبير، وكل ما أتى بعده كان مبنياً على هذا الإنجاز. فحمل بذلك الإنسان القديم القنديل الأول الذي أضاء الطريق لمن لحقه من الفنانين، ومن هنا فقد استحق أن يوضع هذا الفن وتطوره في كتاب خاص به يتحدث عن أهم إنجازاته الفنية في عصور ما قبل التاريخ”.
ما يحسب لهذا الكتاب أنه من الكتب النادر المكتوبة باللغة العربية والتي تتناول موضوع فنون ما قبل التاريخ بالدراسة والبحث. و لمن يرغب بإقتناء الكتاب فهو يتوفر حاليا في عمان في كل من مكتبة الشروق في وسط البلد بعمان، ومكتبة الفنون العلمية بالقرب من الجهة الشرقية للجامعة الأردنية، ومؤسسة حمادة للتوزيع والنشر بإربد بالقرب من بوابة الآثار بجامعة اليرموك.

الكلمات المفتاحية: ثقافة